153 قتيلا جراء الفيضانات في أوروبا... وإجلاء سكان بلدة ألمانية بعد انهيار سد

153 قتيلا جراء الفيضانات في أوروبا... وإجلاء سكان بلدة ألمانية بعد انهيار سد

العديد من الأشخاص لا يزالون في عداد المفقودين
السبت - 8 ذو الحجة 1442 هـ - 17 يوليو 2021 مـ
طريق مغطى بالطين نتيجة الفيضانات في غرب ألمانيا (أ.ب)

ارتفعت حصيلة ضحايا العواصف والفيضانات في ألمانيا اليوم (السبت) إلى 133 شخصاً على الأقل، كما أعلنت الشرطة المحلية في بيان، ما يرفع عدد القتلى في أوروبا إلى 153 شخصاً.

وقالت الشرطة في كوبلنتس «وفقاً للمعلومات الحالية، لقي تسعون شخصاً حتفهم في الكارثة» في راينلاند - بالاتينات وهي واحدة من أكثر المناطق تضررا. ويضاف ذلك إلى مقتل 43 شخصاً في رينانيا شمال فستفاليا وهي منطقة ألمانية أخرى ضربتها العواصف، ومقتل عشرين آخرين في بلجيكا.


وهذه الحصيلة ما زالت أولية، إذ لا يزال العديد من الأشخاص في عداد المفقودين في غرب ألمانيا وبلجيكا ما يثير مخاوف من ازدياد الخسائر البشرية خلال الساعات القليلة المقبلة.

وقالت السلطات الألمانية المحلية «هناك خشية من اكتشاف المزيد من القتلى».


إلى ذلك، تم إجلاء سكان بلدة أوبهوفن من منازلهم بعد انهيار سد في منطقة هاينزبرج، غربي ألمانيا. وظل الوضع متوترا حتى وقت مبكر من صباح اليوم السبت، بحسب بيان صادر عن البلدة القريبة من الحدود الهولندية.

ولم يتضح بعد حجم الضرر الناجم عن انهيار السد على نهر رور الذي يتدفق من ألمانيا عبر هولندا وبلجيكا، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وشمل إجراء الإجلاء الذب بدأ ليلة أمس نحو 700 شخص. وحذر مسؤولون السكان في منطقتين أخريين مجاورتين من إمكانية إجلائهم أيضا.


وهطلت على ألمانيا وبلجيكا بين 14 و15 يوليو (تموز) أمطار غزيرة غير مسبوقة تسببت في فيضانات مفاجئة ضربت مناطق مأهولة ودمرت العديد من الأحياء.

كما تأثرت هولندا ولوكسمبورغ بالعواصف دون تسجيل أي وفيات حتى الآن.

وأظهرت مقاطع فيديو حجم الدمار الذي سببته مياه الفياضانات في بلدان أوروبية.
https://www.youtube.com/watch?v=Y0qMkfycy_o

وأعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الخميس عن خشيتها «من عدم القدرة على معرفة الحجم الحقيقي للكارثة إلا في الأيام المقبلة».


المانيا بلجيكا تغير المناخ

اختيارات المحرر

فيديو