اكتشاف مستوطنة وميناء جنوب العراق يعود تاريخهما لـ4000 عام

اكتشاف مستوطنة وميناء جنوب العراق يعود تاريخهما لـ4000 عام

الخميس - 14 ذو القعدة 1442 هـ - 24 يونيو 2021 مـ

نشرت وكالة "سبوتنك" الروسية للانباء، اليوم (الخميس)، أن مجموعة من علماء الآثار الروس اكتشفوا مستوطنة قديمة وغير معروفة من المفترض أنها كانت موجودة في منتصف الألفية الثانية إلى الألفية الأولى قبل الميلاد (أي منذ حوالى 4000 عام)؛ وذلك بعد قيامهم بدراسة المباني القريبة من تل دحيله جنوب العراق.
وحسب الوكالة، فقد قال الباحث الرائد في قسم النظرية والمنهجية بمعهد علم الآثار التابع لأكاديمية العلوم الروسية شخمردان أميروف لصحيفة "روسيسكايا غازيتا" "تمكنا من دراسة سمك وبنية رواسب الطبقة الثقافية للمدينة تحت تل دحيله والحصول على بيانات جديدة عن وقت وجود المدينة؛ واستنادا إلى الاكتشافات كانت هذه الأماكن مأهولة حتى أوائل العصر الحديدي ليس فقط في العصر البابلي القديم، كما كان يعتقد سابقًا".
وفي هذا الاطار، ونتيجة للبحث فقد تم اكتشاف ميناء قديم حيث توقفت كل من السفن النهرية والبحرية، كما عثر على بقايا سور معبد قصر عرضه حوالى أربعة أمتار وارتفاعه حوالى مترين.
وعلى قمة الجدران التي يعود تاريخها إلى الألفية الثانية قبل الميلاد اكتشفت البعثة رأس سهم مؤكسد وآثارا لمواقد التنور وتماثيل للإبل الطينية التي يعود تاريخها إلى أوائل العصر الحديدي.


العراق آثار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة