الحكومة اللبنانية تحذر من الانهيار الشامل

الحكومة اللبنانية تحذر من الانهيار الشامل

الاثنين - 11 ذو القعدة 1442 هـ - 21 يونيو 2021 مـ
شحّ الوقود من مظاهر الأزمة في لبنان (رويترز)

دعا المكتب الإعلامي في رئاسة الحكومة اللبنانية، اليوم (الاثنين)، الجميع إلى وقفة ضمير تستدرك الانهيار الشامل، وتشكيل حكومة جديدة تنهي الانقسام السياسي، وفقاً لوكالة الأنباء اللبنانية.

وقال المكتب، في بيان، إن «تشكيل الحكومة هو مسؤولية وطنية، ويكتسب في ظل الظروف الراهنة صفة المهمة المقدسة التي يفترض أن يتجند لها جميع المعنيين».

واعتبر أن «التأخير في ولادة الحكومة العتيدة يشكل طعنة للوطن والمواطنين ويتسبب بهذا الانفلات المخطط في سعر صرف الدولار الأميركي الذي هو أساس كل المشاكل بعد أن تضاعف سعره منذ استقالة الحكومة، وكذلك في فقدان الأدوية والمحروقات وفي تفاقم أزمات الكهرباء والمستشفيات».

ورأى أن الدعوات لـ«تعويم» و«تفعيل» الحكومة المستقيلة التي يرأسها حسان دياب، تشكل «اعترافاً بالفشل، ومحاولة للالتفاف على الهدف الأساس المتمثل بتشكيل حكومة جديدة، ما يعني التسليم بالفراغ الذي لا يجب الاستسلام له مطلقاً».

ولفت البيان إلى أن «الحكومة المستقيلة، قامت بواجباتها كاملة على مدى ستة أشهر من عملها كحكومة قائمة، وهي استمرت بعد استقالتها في القيام بواجباتها كاملة في تصريف الأعمال، وبأعلى درجة من المسؤولية الوطنية، وبأقصى جهد».

وأكد أن رئاسة الحكومة لن تتقاعس عن القيام بأقصى جهدها في تخفيف وطأة الأزمة، وفي تسيير أعمال الدولة، وتصريف الأعمال بأعلى درجة، على أمل أن تتحمل القوى السياسية مسؤولياتها في الإسراع بتشكيل حكومة جديدة، حتى لا يطول عبور النفق المظلم».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة