علاج جديد للسرطان يدرِّب الخلايا المناعية على اكتشاف المرض ومهاجمته

علاج جديد للسرطان يدرِّب الخلايا المناعية على اكتشاف المرض ومهاجمته

الثلاثاء - 22 شهر رمضان 1442 هـ - 04 مايو 2021 مـ
خلايا سرطانية خبيثة (رويترز)

كشف علماء بريطانيون عن علاج مذهل للسرطان يعتمد على تدريب الخلايا المناعية للمريض على البحث عن المرض والقضاء عليه.
وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أطلق العلماء على هذا النوع من العلاج «CAR T – cell»، وهو شكل من أشكال العلاج بالخلايا التائية، يقوم باستخدام قوة الجهاز المناعي للمريض للتعرف على الخلايا السرطانية ومهاجمتها.
ويطبق هذا العلاج عن طريق ربط المرضى بجهاز يشبه آلة غسيل الكلى المستخدمة لمرضى الكلى، وأخذ عينات من دمهم ثم فصل الخلايا التائية الموجودة في هذه العينات.
ويقوم العلماء بجمع 200 مل من الخلايا التائية، وهو الأمر الذي يمكن أن يستغرق ست ساعات.
وفي المختبر، يتم بعد ذلك «هندسة» وتدريب هذه الخلايا التائية لتعقب وتدمير السرطان. يتم ذلك باستخدام فيروس معطِّل لإدخال مادة وراثية ترشِّد الخلايا إلى صنع بروتين يسمى مستقبِل المستضد الخيمري (CAR) الذي يتعرف على بروتين معين في الخلايا السرطانية للمريض ويدمره.
وأشار فريق الدراسة إلى أن التجارب التي أُجريت على هذا العلاج جاءت بنتائج مذهلة، حيث تم شفاء عدد من المرضى الذين استنفدوا جميع الخيارات الأخرى وقيل لهم إن أمامهم أشهراً فقط للعيش.
كما أكدوا أن بعض المرضى لم يحتاجوا إلا لجرعة واحدة فقط من العلاج للشفاء التام من مرضهم.
ومن المثير للاهتمام أيضاً أن العلماء وجدوا أن الخلايا التائية بقيت في جسم المرضى كـ«عقار حي» لمنع عودة السرطان.
وتكلف العملية برمتها نحو 250 ألف جنيه إسترليني لكل مريض، ويستغرق إجراؤها نحو شهر.


لندن سرطان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة