مفتي مصر: ما يفعله «داعش» من اختطاف للنساء «إفساد»

مفتي مصر: ما يفعله «داعش» من اختطاف للنساء «إفساد»

الجمعة - 18 شهر رمضان 1442 هـ - 30 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15494]

شدد مفتي مصر، الدكتور شوقي علام، على أن «ما يفعله (داعش) الإرهابي وغيره من التنظيمات المتطرفة، من اختطاف للنساء بدعوى سبيهن واسترقاقهن، إنما هو بيع للحرائر، وتقنين (للاغتصاب)، وإكراه على البغاء، وحرابة، وإفساد في الأرض، ونقض لذمة الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم»، مضيفاً «كلها من كبائر الذنوب، وموبقات الآثام، وعظائم الجرائم، التي توعد الله تعالى فاعليها بالعذاب الشديد والعقاب الأليم، ولا شأن للإسلام بهذه الأفعال الإجرامية والإرهابية في شيء».
ولفت الدكتور علام في بيان له أمس، النظر إلى أن «المتأمل في قرون التاريخ المتعاقبة يجد أن أغلب ملاحم المسلمين وانتصاراتهم، قد وقعت في شهر رمضان المبارك، ابتداءً من معركة بدر الكبرى في السابع عشر من رمضان للعام الثاني من الهجرة النبوية، والتي تعد معلماً عريقاً ودستوراً مستقيماً، انبثقت عنه قيم البذل والتضحية في أبهى صورها؛ حيث أثبت صدر الأمة من الصحابة رضوان الله عليهم عملياً أنهم أهل للعطاء والفداء»، موضحاً أن «الحرب في الإسلام، حرب في غاية النقاء والطهر والسمو، وهذا الأمر واضح تمام الوضوح في جانبي التنظير والتطبيق في دين الإسلام وعند المسلمين».
وشدد مفتي مصر على أن «غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم، إنما جاءت دفاعاً عن وجود الدولة، ولم تكن يوماً من باب الاعتداء على الآخرين دون وجه حق».


مصر أخبار مصر إسلاميات الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة