خطر الإصابة بـ«كورونا» لدى الملقحين بشكل كامل «منخفض للغاية»

خطر الإصابة بـ«كورونا» لدى الملقحين بشكل كامل «منخفض للغاية»

الخميس - 10 شهر رمضان 1442 هـ - 22 أبريل 2021 مـ
سيدة تتلقى اللقاح بألمانيا (أ.ب)

أكدت دراسة أميركية جديدة، أن خطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا لدى الملقحين بشكل كامل، أو ما يعرف بـ«خطر اختراق اللقاحات»، لا يزال منخفضاً للغاية.
وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فمن بين 417 موظفاً بجامعة روكفلر في نيويورك تلقوا جرعتي لقاح «كورونا»، أصيب اثنان أو نحو 0.5 في المائة منهم بعدوى الفيروس في وقت لاحق.
ووجد الباحثون، أن متغيرات فيروس كورونا هي التي تسببت في حدوث هاتين الإصابتين.
فقد أصيبت الحالة الأولى بطفرة E484K، والتي تم العثور عليها لأول مرة في جنوب أفريقيا. وكانت هذه الحالة تخص امرأة تبلغ من العمر 51 عاماً، تلقت جرعتها الثانية من لقاح «موديرنا» في 19 فبراير (شباط) وبعد تسعة عشر يوماً، أثبتت إصابتها بفيروس كورونا.
وقد أطلق الباحثون على «E484K» اسم «الطفرة الهاربة»؛ لأنها أظهرت أنها قادرة على الهروب من بعض الأجسام المضادة التي تنتجها لقاحات فيروس كورونا.
وأصيبت الحالة الثانية بالطفرة المسماة (D614G) والتي ظهرت في أوروبا في وقت مبكر نسبياً من انتشار الوباء،
وكانت هذه الحالة تخص امرأة تبلغ من العمر 65 عاماً، تلقت جرعتها الثانية من لقاح «فايزر» في 9 فبراير. وفي الأيام التالية، ظهرت عليها أعراض «كورونا» لتجري اختباراً في 17 مارس (آذار) وتتأكد من إصابتها بالفيروس.
وأشار الباحثون إلى أنهم يعتزمون إجراء المزيد من البحث للتأكد من نتائج هذه الدراسة على مجموعة أكبر من المشاركين من مختلف أنحاء الولايات المتحدة.
وسبق أن أكد خبراء الصحة أنه من المتوقع حدوث بعض حالات «اختراق اللقاح» لدى الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل، حيث لا يوجد لقاح فعال بنسبة 100 في المائة.
والأسبوع الماضي، كشفت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، عن أن نحو 5800 شخص، من بين نحو 77 مليون تلقوا جرعتي اللقاح المضاد لـ«كورونا» بالولايات المتحدة أصيبوا بعدوى المرض.
وأوضحت «مراكز السيطرة على الأمراض» لشبكة «سي إن إن» الأميركية، أن بعض أولئك الأشخاص طوروا أعراضاً خطيرة للمرض، واحتاج 396 شخصاً منهم (أي نسبة 7 في المائة) إلى دخول المستشفى، بينما توفي 74 شخصاً.
وأكدت «مراكز السيطرة على الأمراض» على ضرورة التزام الأشخاص الملقحين باتباع قواعد الوقاية من الفيروس، مثل ارتداء الكمامات، والبقاء على مسافة مترين على الأقل من الآخرين، وتجنب الازدحام والأماكن سيئة التهوية وغسل اليدين باستمرار.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة