في زمن الكورونا... حفل توزيع جوائز الأوسكار في محطة للقطارات

في زمن الكورونا... حفل توزيع جوائز الأوسكار في محطة للقطارات

الخميس - 11 شهر رمضان 1442 هـ - 22 أبريل 2021 مـ
مسافر ينتظر القطار في محطة الاتحاد بلوس أنجليس في أحد مواقع حفل توزيع جوائز الأوسكار الأحد المقبل (أ.ب)

قد لا تكون الإثارة الأكبر في حفل توزيع جوائز الأوسكار، يوم الأحد المقبل، هي من سيفوز بأكبر الجوائز أو حتى ما إذا كانت منصة نتفليكس للبث ستنتزع جائزة أفضل فيلم، بل كيف سيعيد أهم حدث في صناعة السينما تقديم نفسه بعد عام مضطرب.
ويعد منظمو الحفل، الذين فكروا في تقديمه في ثوب جديد بسبب تفشي جائحة كورونا، بعرض يختلف عن كل ما شوهد في تاريخ حفلات جوائز الأوسكار منذ 93 عاماً.
وسيقام الحفل لأول مرة في محطة قطارات في وسط لوس أنجليس تضم مبنى مذهلاً شُيد على طراز آرت ديكو، لكن المنظمين لم يكشفوا بوضوح عن تفاصيل الحفل الذي ستكون نسبة الحضور فيه محدودة وستعرضه شبكة «إيه. بي.سي» في بث مباشر.
لكنهم قالوا إنه سينطوي على نبرة تفاؤل، ويوجه رسالة حب لصناعة السينما التي تواجه صعوبات بعد عام أُغلقت فيه دور العرض وتعطل فيه عرض عشرات الأفلام المهمة.
وقالت ستيسي شير، وهي واحدة من ثلاثة منظمين لحفل الأوسكار: «نحن هنا لدعم قضية أهمية السينما».
وسيختار تسعة آلاف عضو في أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الأميركية الفائزين بالجوائز.


أميركا أوسكار

اختيارات المحرر

فيديو