إدانات عربية وإسلامية واسعة لمحاولات الحوثي الإرهابية استهداف السعودية

إدانات عربية وإسلامية واسعة لمحاولات الحوثي الإرهابية استهداف السعودية

حثت المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال
الأحد - 14 شعبان 1442 هـ - 28 مارس 2021 مـ
مسيّرة حوثية دمّرتها القوات السعودية أُطلقت نحو المدنيين (واس)

أدان كثير من الدول العربية والمنظمات الإسلامية، محاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية استهداف المدنيين والأعيان المدنية في السعودية، مؤكدة تأييدها لكل التدابير والإجراءات التي تتخذها المملكة في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.

وأعربت الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة للمنطقة الجنوبية في المملكة، من خلال طائرتين مفخختين اعترضتهما قوات تحالف دعم الشرعية.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان لها اليوم، أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية لميليشيا الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.

وحثّت المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالمين، مؤكدة أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة، يعد تصعيداً خطيراً ودليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجددت تضامن الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن الإمارات وأمن المملكة العربية السعودية كلٌّ لا يتجزّأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعده تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

من جانبها أدانت وزارة خارجية البحرين بشدة إطلاق الميليشيات الحوثية الإرهابية طائرة مسيّرة تجاه مدينة خميس مشيط في المملكة العربية السعودية، في انتهاك صارخ للأعراف والقوانين الدولية، مشيدةً بيقظة وجاهزية قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن التي تمكنت من اعتراض الطائرة وتدميرها.

وتؤكد وزارة الخارجية تضامن مملكة البحرين مع المملكة العربية السعودية ودعمها لكل ما تتخذه من إجراءات لازمة للدفاع عن أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها وحماية مواطنيها والمقيمين فيها، مطالبةً المجتمع الدولي بإدانة هذه الاعتداءات الآثمة التي تتعارض مع النيات المخلصة للمملكة لتسوية الأزمة اليمنية، والتوصل إلى حل سلمي شامل وفق المبادرة الخيّرة التي أعلنتها المملكة العربية السعودية حفاظاً على مصالح الشعب اليمني الشقيق.

كما دانت الكويت بأشد العبارات إطلاق ميليشيا الحوثي طائرة مسيرة مفخخة باتجاه المناطق المدنية والمدنيين في مدينة خميس مشيط بالمملكة.

وقالت وزارة الخارجية الكويتية في بيان : «إن استمرار هذه الهجمات الإرهابية وزيادة وتيرتها يؤكد الحاجة الملحّة لتحرك دولي حاسم لردعها ووضع حد لها نظرا لما تشكّله من تهديد لأمن المملكة واستقرار المنطقة وتقويض الجهود الدولية الرامية إلى إنهاء الصراع الدائر في اليمن وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها بما يحفظ للبلد أمنة واستقراره ويحقن دماء شعبه لا سيما في إطار المبادرة التي أعلنت عنها السعودية لإنهاء الصراع في اليمن التي حظيت بتأييد دولي واسع».

وأكدت على وقوف الكويت التام إلى جانب السعودية وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسيادتها.

وأدان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين، بشدة، استمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية في استهداف المدنيين والأعيان المدنية في السعودية، والتي تمكنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن من اعتراض وتدمير ثلاث طائرات مسيّرة مفخخة قبل الوصول إلى أهدافها.

وجدد الدكتور العثيمين وقوف وتضامن منظمة التعاون الإسلامي مع المملكة في تصديها للجرائم الإرهابية التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية، مؤكداً تأييده لكل التدابير والإجراءات التي تتخذها المملكة في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.


السعودية الحوثيين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة