مبادرة فريدة لـ«الأبحاث والتسويق» في «يوم المرأة»

مبادرة فريدة لـ«الأبحاث والتسويق» في «يوم المرأة»

عبر مطبوعات المجموعة احتفاءً بسيدات العالم العربي في مختلف المجالات
الاثنين - 24 رجب 1442 هـ - 08 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15441]
جمانا راشد الراشد الرئيس التنفيذي لـ«المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق»

احتفالاً بـ«يوم المرأة العالمي» الموافق 8 مارس (آذار)، تولّى فريق من صحافيات «الشرق الأوسط» الإشراف على الشؤون التحريرية وإعداد المواد الصحافية لعدد اليوم، من حوارات ومقالات وأخبار وتحقيقات وتغطيات صحافية.

وأعلنت «المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق» إطلاق مجموعة من المبادرات «من المرأة إلى الجميع» وتغطيات، عبر المنصّات الإعلامية التابعة لها، وتحديداً «الشرق الأوسط» (صحيفة العرب الدولية)، و«عرب نيوز» (الصحيفة اليومية الصادرة بالإنجليزية)، و«سيدتي» و«هِي» (مجلتا المرأة العربية)، و«الشرق» للأخبار (الخدمة الإخبارية متعدّدة المنصّات).

وقالت المجموعة في بيان إن هذه المبادرات تأتي تماشياً مع «رؤية المملكة 2030» وفي سياق أهداف التنمية المستدامة، وأهمية مشاركة المرأة الفعّالة والفاعلة في الحياة العامة. كما تعكِس مدى التزام «المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق» بقضايا المرأة وأهمية تمكينها ودعمها ومشاركتها في المملكة العربية السعودية والعالم العربي بأسره.

وقالت جمانا راشد الراشد، الرئيس التنفيذي لـ«المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق»: «يتميّز عالمنا العربي بشكل عام، والمملكة العربية السعودية بشكل خاص، بكونهما يذخران بالقصص النسائية المُلهِمة، والمبادرات المُبدِعة التي تُرسّخ الدور المحوري الذي تلعبه المرأة في حياتنا اليومية ومجتمعاتنا، على الصعيد الاجتماعي، وفي قطاع المال والأعمال، وعبر القطاعيْن التعليمي والصحي... وغيرها من مختلف قطاعات العمل والإنتاج والريادة».

وأضافت: «نحتفل هذا العام بيوم المرأة العالمي عبر مختلف المنصّات الإعلامية التابعة للمجموعة، إلى جانب نساءٍ مبدعات في مختلف المجالات والتخصصات... وكذلك مع زميلاتنا الإعلاميات المؤهّلات لتولّي المناصب التنفيذية والإدارية والوظيفية، على تنوّعها واختلافها، داخل المجموعة. بموازاة ذلك، نُثمّن ما تقدّمه النساء العربيات اللواتي لعبنَ ويلعبنَ أدوراً هامةً في ماضي وحاضر ومستقبل بلداننا ومجتمعاتنا».

وختمت الراشد: «يسعدُنا ويشرُّفنا أن نشهدَ الالتزام الراسخ والدعم للمرأة وقضاياها الذي توفّره الرؤية القيادية الثاقبة والشابة في المملكة العربية السعودية. فأكثر من أي وقت مضى، أصبحت المرأة السعودية اليوم جزءاً لا يتجزأ من معادلة النمو والازدهار والتطور والنهضة والريادة التي تشهدها بلادنا على كافة الأصعدة والمستويات. ونحن بدورنا في المجموعة على أتم الاستعداد لتأدية دورنا في هذا الإطار».

الجدير بالذكر أن «المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق» تولي اهتماماً خاصاً بتمكين المرأة من خلال توظيف الكفاءات النسائية ومنحهن الفُرص للتميُّز، وبالتالي الاعتماد عليهن في تولّي أدوار تنفيذية ومناصب إدارية ووظيفية في العديد من الشركات والإدارات والأقسام التابعة للمجموعة، مع إعطاء الأولوية بشكل أساسي للكفاءات النسائية السعودية.

وتتوزع المبادرة على المنصات المختلفة، ففي «الشرق الأوسط» يتولّى فريق من الصحافيات والإعلاميات الإشراف على الشؤون التحريرية وإعداد المواد الصحافية لهذا اليوم. إضافة إلى ذلك، تنشر الصحيفة عدداً وافراً من المقالات والمقابلات والقصص المُلهِمة التي تسلّط الضوء على أيقونات نسائية في مختلف القطاعات والتجارب.

أما «الشرق» للأخبار، فتُسلّط الضوءعبر شاشتها ومختلف برامجها وفقراتها ومنصّاتها، على إعلاميات وصحافيات متميزات يَخُضنَ الصعاب ويَمضينَ إلى أبعد الحدود من أجل إيصال الأخبار إلى المتلقّين في كافة أنحاء المنطقة والعالم. كما تُجري «الشرق» العديد من المقابلات مع نساء رائدات في اختصاصاتهن لتحتفي بإنجازاتهن وتستشرف مَعهنّ أبعاد التحديات المستقبلية، وتُطلق صفحة خاصة بالمناسبة على موقعها الإلكتروني.

وتُخصّص «عرب نيوز» تغطيات خاصة بالمناسبة، تشمل مقابلات وقصصاً وأعمدة رأي تتمحور حول المرأة في يومها، فيما تجري «سيدتي» مجموعة واسعة من المقابلات إلى جانب التغطيات والعناوين والمواضيع التي تتمحور حول المرأة ونجاحاتها وقصصها المُلهِمة. كما تشمل تلك المواد التحريرية النساء صاحبات العلامات التجارية الرائدة، ونساء مبدعات في مجالات المجوهرات والأزياء والسينما والتكنولوجيا والثقافة والتصميم والرياضة واللياقة وأنماط الحياة العصرية في مختلف المجالات.

وبعد تسليطها الضوء على أهم الاختراعات والابتكارات التي قدّمتها النساء للعالم، تحتفي مجلة «هيَ» في «يوم المرأة العالمي» بأيقونات الموضة وتصميم الأزياء العالميات. إضافةً إلى ذلك، تنشُر «هيَ» الرقمية عدداً واسعاً من المقالات والقصص التي تتعلّق بالمرأة في يومها العالمي، وذلك عبر مختلف أقسام المجلة.


السعودية المرأة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة