الأردن يشدد إجراءات «كورونا» بعد انتشار السلالة البريطانية

الأردن يشدد إجراءات «كورونا» بعد انتشار السلالة البريطانية

الأحد - 16 رجب 1442 هـ - 28 فبراير 2021 مـ
طالبتان تضعان الكمامة في عمّان (أ.ف.ب)

أعلن الأردن إجراءات أشد صرامة للحد من تفشي مرض «كوفيد - 19»، وأعاد يوم الأربعاء، 24 فبراير (شباط)، فرض الإغلاق الكامل يوم (الجمعة) بعد ارتفاع عدد الإصابات لمدة شهر والذي عزته السلطات بشكل أساسي إلى الانتشار السريع للسلالة البريطانية لفيروس «كورونا».

وقال وزير الصحة الأردني نذير عبيدات، إن السلالة البريطانية تنتشر سريعاً في أنحاء البلاد مهدِّدةً بموجة وفيات جديدة ما لم يلتزم الناس بالتباعد الاجتماعي ووضع الكمامات في الأماكن العامة.

وأضاف: «نشهد حالياً انتشاراً واسعاً وسريعاً لوباء فيروس (كورونا) ومؤشرات ذلك واضحة في التقارير اليومية... الخطير في هذه المؤشرات هو الارتفاع اليومي في عدد الإصابات والمتزايد منذ ثلاثة أسابيع، هذا الارتفاع في الإصابات يسبب أيضاً ارتفاعاً في أعداد الوفيات بـ(كورونا)»، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال وزير الصحة إن مجلس الوزراء قرر إعادة تمديد حظر التجول ليُفرض من الساعة العاشرة مساءً اعتباراً من يوم الخميس (25 فبراير)، بعد أن كان قد تم تخفيفه الشهر الماضي ليُفرض من منتصف الليل. كما سيصبح لزاماً على المحلات إغلاق أبوابها اعتباراً من الساعة التاسعة مساءً.

وطلبت الحكومة من المواطنين أداء صلاة الجمعة فقط في المساجد التي عليهم الذهاب إليها سيراً على الأقدام.

وفرض مجلس الوزراء غرامات مشددة على من لا يلتزمون بوضع الكمامات وعلى المحلات التي لا تلتزم بفرض التباعد الاجتماعي لكنه تفادى فرض مزيد من الإجراءات الصارمة في مسعى لحماية الاقتصاد الذي شهد العام الماضي أسوأ انكماش منذ عقود.

وقال بعض مسؤولي الصحة إن أحدث ارتفاع في الإصابات جاء بسبب قرار الحكومة في وقت سابق هذا الشهر السماح لعشرات ألوف الطلاب في المرحلة الابتدائية بالعودة إلى المدارس.

وعبّر كثير من المواطنين عن عدم رضاهم عن قرار الحكومة بخصوص فرض الإغلاق الكامل يوم (الجمعة) على أساس أنه لن يغيّر شيئاً فعلياً من الأمر. وقال جمال العطاري، تاجر أعشاب: «يعني إذا أغلقنا الجمعة إيش حنستفيد، يعني أغلقنا الجمعة، طيب باقي الأسبوع ما فيه كورونا؟».

من جانبه أعرب إمام أحد المساجد عن رغبته في تشديد العقوبة على من يخالف الإجراءات التي تستهدف الحد من تفشي «كورونا». وقال الشيخ أحمد الحراسيس، خطيب يوم الجمعة في الجامع الحسيني: «اليوم أعتقد مع زيادة الحالات والوفيات وإلى آخره، أعتقد أن التغليظ كان أمراً زي ما بقول نهاية المطاف، العلاج نهايته الكي... لذلك أعتقد أنه أنا مع تغليظ العقوبة لأنه هذه ليست حياتك إنما حياة مجتمع كامل».

وسجل الأردن حتى الآن 386 ألفاً و496 إصابة مؤكدة بفيروس «كورونا» و4675 وفاة.


الأردن أخبار الأردن فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة