صندوق النقد: الناتج العالمي سيخسر 22 ترليون دولار بين 2020 و2025

صندوق النقد: الناتج العالمي سيخسر 22 ترليون دولار بين 2020 و2025

الثلاثاء - 13 جمادى الآخرة 1442 هـ - 26 يناير 2021 مـ
كبيرة خبراء الاقتصاد في صندوق النقد الدولي غيتا غوبيناث (أ.ف.ب)

يتوقع أن يسجل الاقتصاد العالمي انتعاشا قويا هذا العام لكن أزمة فيروس كورونا المستجد تتسبب بأضرار فادحة، حسبما أعلنت كبيرة خبراء الاقتصاد في صندوق النقد الدولي غيتا غوبيناث اليوم الثلاثاء.
وصرحت غوبيناث للصحافيين أن «الخسائر التراكمية في الانتاج بين العامين 2020 و2025 والمتوقع حاليا أن تبلغ 22 ترليون دولار، مقارنة بالتوقعات ما قبل الوباء، لا تزال كبيرة»، كما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.
وقد رفع تقرير لصندوق النقد صدر اليوم توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي في 2021 وقال إن الركود الذي أوقد فيروس كورونا شرارته في 2020 سيكون أقل بنحو نقطة مئوية كاملة من التقديرات السابقة. وأضاف أن الموافقة على عدة لقاحات وشروع بعض الدول في التلقيح يعززان الآمال بانتهاء الجائحة التي أصابت نحو 100 مليون وأودت بحياة أكثر من 2.1 مليون في أنحاء العالم.
لكن التقرير حذر من «ضبابية استثنائية» ما زال الاقتصاد العالمي يواجهها، قائلا إن تجدد موجات كوفيد-19 وظهور سلالات جديدة ينطويان على أخطار، وإن النشاط العالمي سيظل دون توقعات ما قبل كوفيد الصادرة قبل نحو عام.
وتوقع أن ينكمش الاقتصاد العالمي 3.5 في المائة في 2020، وهي قراءة أفضل بواقع 0.9 نقطة مئوية عن انكماش بنسبة 4.4 في المائة كان يتوقعه في تقرير صدر في أكتوبر (تشرين الأول)، وذلك بفضل زخم أقوى من المتوقع في النصف الثاني من 2020، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء.
وتوقع الصندوق في المقابل نمو الاقتصاد العالمي 5.5 في المائة في 2021، بما يزيد 0.3 نقطة مئوية عن توقع أكتوبر، عازيا ذلك إلى تسارع ٍستغذيه اللقاحات في وقت لاحق من السنة ومزيد من إجراءات الدعم في الولايات المتحدة واليابان وبعض الاقتصادات الكبيرة الأخرى.


أميركا صندوق النقد الدولي الإقتصاد العالمي فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة