تنصل حوثي من هجوم فاشل استهدف الرياض

تنصل حوثي من هجوم فاشل استهدف الرياض

غداة تصريحات أميركية تطالبهم بتعديل سلوكهم
الأحد - 11 جمادى الآخرة 1442 هـ - 24 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15398]
طفل حوثي يحمل سلاحاً في تجمع للجماعة بصنعاء (رويترز)

غداة تصريحات حضّ خلالها مسؤول في الخارجية الأميركية على ضرورة تغيير سلوك الجماعة الحوثية المصنفة إرهابية في بلاده، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن عن اعتراض وتدمير «هدفٍ معادٍ» استهدف العاصة السعودية الرياض، متهماً الجماعة الحوثية بتنفيذ الهجوم.

وسارع الحوثيون إلى التنصل من الهجوم عبر متحدثيها العسكري والسياسي، وعبر مشرفين آخرين على وزارة الخارجية في «الحكومة» غير المعترف بها دولياً بصنعاء.

وهذه هي المرة الثانية التي تنفّذ فيها الميليشيات هجوماً وتتنصل منه وفق مراقبين يمنيين قارنوا ذلك بتنصل الجماعة من الهجوم الذي استهدف الحكومة اليمنية لدى وصولها إلى عدن نهاية ديسمبر (كانون الأول) 2020.

ونقلت شبكة «سي إن إن» عن المتحدث باسم الخارجية الأميركية، قوله إن الحوثيين «يتحملون المسؤولية الرئيسية عن الكارثة الإنسانية وانعدام الأمن في اليمن»، مضيفاً: «نعتقد بقوة أن جماعة الحوثي تحتاج إلى تغيير سلوكها». وزاد: «في الوقت نفسه، يجب علينا أن نكفل أيضاً عدم إعاقة تقديم المساعدة الإنسانية»، وذلك في إطار تصريحات مرشح الرئيس الأميركي لمنصب وزارة الخارجية أنتوني بلينكن، حول شروع وزارة الخارجية الأميركية في إجراء مراجعة لتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية، وهو القرار الذي اتّخذته الإدارة الأميركية السابقة ودخل حيّز التنفيذ يوم 10 يناير (كانون الثاني) 2021.
... المزيد


السعودية صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة