لودريان لـ«الشرق الأوسط»: دول تريد التحكّم بمسلمينا

لودريان لـ«الشرق الأوسط»: دول تريد التحكّم بمسلمينا

قال إن فرنسا «بلد التسامح» وترفض التمييز بين مواطنيها على أساس ديني
الخميس - 11 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 26 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15339]

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، أن بلاده تنهج التسامح وأن قانونها ينص على حياد الدولة وعدم التمييز بين المواطنين على أساس ديني.

وقال لودريان في حوار أجرته معه «الشرق الأوسط» إن بلاده تواجه إرهاباً مزدوجاً يتمثل في النشاط الذي تمارسه منظمات إرهابية مثل «داعش» و«القاعدة»، من جهة، والأعمال الإرهابية الفردية من جهة أخرى. وقال لودريان إن بلاده تتعرض لحملة «من القدح والذم والنميمة والاستغلال والكراهية يقودها رؤساء بعض البلدان والمجموعات مستخدمين نفوذ شبكات التواصل الاجتماعي وساعين إلى إيهام الآخرين أن فرنسا وأوروبا تنبذان الإسلام». وانتقد مساعي هذه الدول في التحكم في مسلمي فرنسا.

وأضاف لودريان أن فرنسا ليست الوحيدة التي شجبت حملات الكراهية والتلاعب بالمعلومات على شبكات التواصل الاجتماعي، «بل عمد جميع شركائنا الأوروبيين إلى ذلك أيضاً رافضين على سبيل المثال تصرف تركيا لأنهم يعلمون أنه يستهدفهم هم أيضاً».

وحث لودريان المؤسسات التي تمثّل الإسلام في فرنسا على أن تحسن تنظيمها مما يتيح إقامة حوار وثيق معها.

وعن التمويلات الأجنبية للجمعيات الدينية، قال إنه يجب أن تكون شفافة، «لنتأكّد من أنها لا تهدف إلى فرض فكر أصولي».
... المزيد


فرنسا الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة