موسكو: انسحاب واشنطن من معاهدة «الأجواء المفتوحة» يفقدها قابلية التطبيق

موسكو: انسحاب واشنطن من معاهدة «الأجواء المفتوحة» يفقدها قابلية التطبيق

الاثنين - 8 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 23 نوفمبر 2020 مـ
الناطق باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف (رويترز)

قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إن خروج الولايات المتحدة من معاهدة «الأجواء المفتوحة» يعني أن تفقد المعاهدة نفسها قابليتها للتطبيق، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.
ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن بيسكوف قوله للصحافيين في مؤتمر عبر الهاتف، إنه لا يمكن لروسيا الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية حتى يقبل الرئيس الحالي النتائج، ويتم الانتهاء من جميع الإجراءات القانونية.
وأنهت الولايات المتحدة رسمياً مشاركتها في معاهدة «الأجواء المفتوحة»، أمس (الأحد)، بعد نصف عام من إعلان اعتزامها الانسحاب من الاتفاقية التي تهدف إلى تعزيز الثقة، من خلال السماح للدول بمراقبة بعضها جيوش بعض.
وسمحت اتفاقية الحد من الأسلحة التي تم التفاوض عليها في عام 1992 للدول الـ34 المشاركة، ومن بينها الولايات المتحدة وروسيا، بإجراء رحلات مراقبة جوية غير مسلحة، بعضها فوق أراضي بعض.
ويقول المسؤولون الأميركيون إن موسكو انتهكت اتفاق «الأجواء المفتوحة» من خلال منع رحلات الاستطلاع حول مناطق معينة، بما في ذلك جيب كالينينجراد الروسي والحدود مع جورجيا، وكذلك منع رحلات المراقبة الجوية فوق التدريبات العسكرية الروسية.


روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة