قمة الرياض تحشد «العشرين» لعالم ما بعد الجائحة

قمة الرياض تحشد «العشرين» لعالم ما بعد الجائحة

خادم الحرمين شدد على توزيع عادل وميسّر للقاحات... ودعا إلى دعم الاقتصاد العالمي... وقادة العالم اتفقوا على التضامن والوحدة
الأحد - 7 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 22 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15335]

أكدت السعودية ضرورة التعاون المشترك لمواجهة فيروس كورونا والتطلع لعالم ما بعد الجائحة، حيث شدد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في خطاب افتتح به أمس أعمال قمة قادة مجموعة العشرين التي ترأسها بلاده في دورتها الخامسة عشرة وتنعقد افتراضياً للمرة الأولى بسبب الجائحة، على أهمية بذل الجهود الدولية لتجاوز الأزمة، لا سيما فيما يتعلق بتهيئة الظروف لإتاحة اللقاحات بشكل عادل وتكلفة ميسورة.

وقال الملك سلمان أمام قادة المجموعة إن هذا العام كان استثنائياً إذ شكلت الجائحة «صدمة» غير مسبوقة طالت العالم في فترة وجيزة، داعياً إلى الاستمرار في دعم الاقتصاد العالمي، وإعادة فتح الاقتصاد وحدود الدول لتسهيل حركة التجارة والأفراد مع الاستبشار بالتقدم المحرز في إيجاد لقاح.

ولفت خادم الحرمين الشريفين إلى ضرورة تقديم الدعم للدول النامية بشكل منسق، مشيراً إلى الجهود المستمرة لمبادرة «العشرين» لتعليق مدفوعات خدمة الدين للدول المنخفضة الدخل. وأضاف: «من واجبنا الارتقاء معاً لمستوى التحدي خلال هذه القمة وأن نطمئن شعوبنا ونبعث فيهم الأمل من خلال إقرار السياسات لمواجهة هذه الأزمة». وأكد الملك سلمان ثقته بأن تقر «قمة الرياض» سياسات اقتصادية واجتماعية من شأنها إعادة الاطمئنان والأمل لشعوب العالم.

وشددت كلمات القادة المشاركين في القمة على التضامن والوحدة. إذ دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى البحث عن نهج مشترك لبناء العلاقات الاقتصادية والتجارية العالمية، فيما أكد رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون التزام لندن بتوفير أي لقاح تنتجه بعدل في أنحاء العالم. ودعا رئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي، التي تستضيف بلاده القمة المقبلة، إلى الوحدة والتضامن في ظل التحديات والأزمات التي يمر بها العالم. وقال رئيس البرازيل جايير بولسونارو إن «التعاون هو السبيل لتجاوز جائحة كورونا وتداعياتها}.

أما الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، فشدد على العمل الجماعي والتعاون الدولي، ليس للخروج من الأزمة بأسرع وقت ممكن، بل وبأقل الخسائر. بدوره، أفاد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأن الجائحة زادت من مسؤولية وأهمية «العشرين» التي تجمع أكبر اقتصادات العالم تحت سقف واحد.


... المزيد

 


السعودية العالم قمة العشرين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة