مجلس الوزراء المصري يوافق على مشروع قانون لإعفاء «السندات الخارجية» من الضرائب

مجلس الوزراء المصري يوافق على مشروع قانون لإعفاء «السندات الخارجية» من الضرائب

الخميس - 27 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 12 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15325]

قال مجلس الوزراء المصري، إنه وافق أمس الأربعاء على مشروع قانون لإعفاء الإيرادات من السندات المطروحة للمستثمرين بالخارج من جميع الضرائب والرسوم، ولم يذكر تفاصيل.
وفي الأسبوع الماضي، قال وزير المالية محمد معيط إن المجلس وافق على قانون جديد لإصدار صكوك سيادية. وقالت الوزارة إنه بمجرد موافقة البرلمان والرئيس على القانون، ستصدر البلاد أول صكوكها السيادية.
وبالتزامن مع عقد البنك المركزي المصري اليوم الخميس، اجتماعا للجنة السياسة النقدية لتحديد سعر الفائدة، والتي كانت توقعت عدة شركات تخفيضها، لكن شركة بلتون ترى أنه طالما ارتفعت وتيرة زيادة التضخم العام السنوي لمصر إلى 4.5 في المائة في أكتوبر (تشرين الأول) مقابل 3.7 في المائة في سبتمبر (أيلول)، فهذا يدعم التوقعات بإبقاء لجنة السياسة النقدية على أسعار الفائدة اليوم.
وقالت بلتون في تقرير بحثي، إن «قرار خفض أسعار الفائدة بنحو 350 نقطة أساس الذي اتخذه المركزي لدعم نشاط الاقتصاد المحلي لم ينعكس كليا على الاقتصاد. في الوقت نفسه، نرى أن المتغيرات العالمية الحالية تدعم رؤيتنا بالإبقاء على أسعار الفائدة مع أهمية الإبقاء على سوق جذّابة للاستثمار في أدوات الدخل الثابت بالسوق المصرية وسط ارتفاع سعر الجنيه».
في هذا الإطار قال البنك الدولي في تقرير بعنوان «من الأزمة إلى التحول الاقتصادي. تحرير إنتاجية مصر وإمكانات خلق فرص العمل»، إن مصر في وضع جيد للتصدي لكوفيد - 19. مشيرا إلى أن الإصلاحات المالية والنقدية وقطاع الطاقة التي جرى تنفيذها في السنوات الأخيرة، والإجراءات الطارئة التي اتخذتها الحكومة، هي ما مكنت القاهرة من الصمود ضد تفشي الوباء.
أضاف البنك الدولي في تقريره، أن الفيروس عطل فترة من استقرار الاقتصاد المصري، وأوقف نموا كان متصاعدا، ووفرة في الاحتياطات الأجنبية، غير أن البنك أشار إلى مخاطر تواجهها القاهرة جراء ارتفاع نسبة الدين الحكومي إلى الناتج المحلي الإجمالي، وتعبئة الإيرادات وأداء الصادرات، والاستثمار الأجنبي المباشر.
وعلى صعيد مخاطر التأمين في ظل تفشي كورونا، حققت شركة أليانز للتأمين نموا بمعدلات نشاطها بنحو 35 في المائة لتأمينات الحياة ونسبة 29 في المائة لتأمينات الممتلكات، وذلك مقارنة بالعام السابق. وقال الرئيس التنفيذي لشركة أليانز مصر للتأمين أيمن حجازي، إن أرباح الشركة قفزت 68 في المائة إلى 490 مليون جنيه في السنة المالية 2019 - 2020 التي انتهت يونيو (حزيران) الماضي، وتتوقع زيادة في خانة العشرات العام الحالي بما لا يقل عن 20 في المائة.
وأضاف حجازي: «إجمالي استثماراتنا زادت في 2019 - 2020 بنحو 21 في المائة إلى 13.5 مليار جنيه... نستثمر أرباحنا وجزءا من الأقساط في أذون وسندات الخزانة والأسهم والودائع وشهادات الاستثمار... الأقساط المكتسبة لدينا زادت 34 في المائة في السنة المالية 2019 - 2020 إلى 5.350 مليار جنيه».
ومجموعة أليانز العالمية هي مجموعة ألمانية تعمل في العديد من الدول حول العالم. وتمتلك أليانز شركتين للتأمين في مصر، إحداهما لتأمينات الحياة والأخرى لتأمينات الممتلكات.
وقال حجازي إن شركته التي دفعت تعويضات بأكثر من ملياري جنيه في 2019 - 2020 ستركز على «منتجات إلكترونية خلال 2021 وخاصة في تأمين على الحياة... سوق التأمين في مصر واعدة للغاية لأن عدد المؤمن عليهم ما زال قليلا».


مصر إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة