أوروبا قد تمنع استخدام كلمات «هامبرغر» أو «نقانق» على الأغذية النباتية

أوروبا قد تمنع استخدام كلمات «هامبرغر» أو «نقانق» على الأغذية النباتية

الأربعاء - 5 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 21 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15303]
هامبرغر نباتي

يمكن للمستهلكين الذين يتسوقون اللحوم البديلة أن يروا «أقراصاً» نباتية و«أنابيب نباتية» على أرفف المتاجر الأوروبية بموجب اقتراح يمنع منتجي الأغذية النباتية من استخدام كلمات تقليدية على العبوات.

من المقرر أن يصوت البرلمان الأوروبي الأسبوع الحالي على تعديل من شأنه أن يقصر استخدام كلمات مثل «هامبرغر» أو «نقانق» حصرياً على ملصقات اللحوم الحقيقية، فيما يدعو اقتراح آخر إلى فرض مزيد من القيود على استخدام مصطلحات مثل «دسم» أو «زبادي» على العناصر الخالية من منتجات الألبان، حسب موقع بلومبرغ.

يسلط التصويت الضوء على تضارب في صناعة المواد الغذائية مع تنامي شعبية بدائل اللحوم والألبان. يجادل منتجو اللحوم بأن المنتجات النباتية ذات الملصقات التقليدية تضلل المتسوقين للاعتقاد بأن البدائل هي نفسها الشيء الحقيقي، فيما يقول صانعو البروتينات البديلة مثل «يونيليفر» و«بيوند ميت» و«أوتلي أي بي» إن المقترحات ستضر بتطوير الأطعمة البديلة وتربك المستهلكين.

في هذا السياق، صرحت جاسمين دي بو، نائبة رئيس مجموعة «بروفيج إنترناشونال»، عبر الهاتف بقولها: «هذا الإجراء يهدف إلى حماية السوق. فهذه المقترحات تتعلق فقط بحماية صناعة اللحوم».

ازدهر الطلب على البروتينات البديلة في أوروبا، حيث أدت المخاوف الصحية والحيوانية والبيئية إلى تقليص استهلاك الحوم. على سبيل المثال، شهدت مبيعات اللحوم وبدائل الألبان نمواً مضاعفاً في السنوات الأخيرة، وتقدر مؤسسة «يرومونيتور إنترناشيونال» البحثية أن سوق هذه المنتجات قد وصل إلى 183 مليار دولار.

من المتوقع أن يجري التصويت على التعديلات في إطار حزمة أوسع من التشريعات الزراعية في الاتحاد الأوروبي التي ستحتاج أيضاً إلى موافقة الحكومات الأعضاء. وتواجه المقترحات التي قدمتها لجنة الزراعة في البرلمان الأوروبي مقاومة من بعض أعضاء البرلمان الذين قدموا تعديلاتهم الخاصة التي من شأنها تخفيف القيود المقترحة. ومن المقرر أن تخضع التعديلات للتصويت النهائي الجمعة.


أوروبا الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة