إجلاء حيتان من بحيرة اسكوتلندية لحمايتها من مناورات عسكرية قريبة

إجلاء حيتان من بحيرة اسكوتلندية لحمايتها من مناورات عسكرية قريبة

الجمعة - 15 صفر 1442 هـ - 02 أكتوبر 2020 مـ
فرق تستقل قوارب ضمن عمليات البحث عن الحيتان في بحيرة تقع قرب غلاسغو بغرب اسكوتلندا (رويترز)

أُجليت ثلاثة حيتان قارورية الأنف، أمس (الخميس)، من بحيرة تقع قرب غلاسغو غرب اسكوتلندا، ونُقِلت إلى البحر لحمايتها من مناورات عسكرية من المقرر أن تُقام الأسبوع المقبل، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».
وأوضح فريق «بريتيش دايفرز مارين لايف رسكيو» للإنقاذ أنه استخدم عدداً من القوارب لنقل الحيتان «بلطف» من بحيرة لونغ التي تشكّل امتداداً فرعياً للبحر وتقع بالقرب من قاعدة فاسلاين البحرية، حيث يرسو أسطول الغواصات ذات الدفع النووي البريطاني.
ومن المعروف أن الحوت القاروري الأنف الذي يشبه دلفيناً كبيراً ذا رأس منتفخ، يبقى بعيداً من المياه الساحلية، ويفضّل المياه العميقة في غرب بريطانيا وفي آيرلندا.
وأوضحت مجموعة الإنقاذ أن أفرادها «شكّلوا حاجزاً مع القوارب لمنع الحيوانات من التقدّم في الاتجاه الخاطئ».
وجرى هذا الإجلاء قبل أيام من إقامة تدريبات عسكرية في منطقة جوينت واريور يشارك فيها الآلاف من جنود حلف شمال الأطلسي والجنود البريطانيين، إضافة إلى وحدات من دول أخرى.
وقال أعضاء الفريق الإنقاذي الذين تعاونوا مع أجهزة الدفاع المدني والسكان المحليين: «لقد علمنا أخيراً أن من المقرر أن تبدأ مناورة عسكرية كبيرة الأسبوع المقبل، وبما أن الحيتان حساسة حيال الأصوات تحت الماء، فقد كنا قلقين في شأن تأثير المناورات عليها».
وأضافوا: «اتخذنا بالتالي القرار بمحاولة جمع الحيتان باستخدام عدد من القوارب لإعادتها إلى البحر».


المملكة المتحدة اسكوتلندا أخبار المملكة المتحدة الحياة البحرية حيوانات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة