الفقراء بين إصابات متزايدة بالسرطان وصعوبة الحصول على الرعاية الطبية

الفقراء بين إصابات متزايدة بالسرطان وصعوبة الحصول على الرعاية الطبية

الأربعاء - 13 صفر 1442 هـ - 30 سبتمبر 2020 مـ
امرأة تعالج من سرطان الثدي (أرشيفية - رويترز)

كشف تقرير جديد صادر عن مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، أن عدد حالات الإصابة بالمرض التي تسجل سنوياً في المناطق منخفضة الدخل تكون أكبر بمقدار 20 ألف حالة من الحالات التي تسجل بالأجزاء الأكثر ثراءً في البلاد.
وحسب صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فقد أظهر التقرير الجديد أن الأشخاص في المجتمعات الأكثر حرماناً في بريطانيا ليسوا أكثر عُرضة للإصابة بالسرطان فحسب، بل يواجهون أيضاً صعوبة أكبر في الوصول إلى الرعاية اللازمة عند الإصابة بالمرض ويكونون أقل احتمالية للبقاء على قيد الحياة جراءه.
وأشار التقرير إلى أن هناك أنواعاً معينة من السرطان تزيد في المناطق الفقيرة، مثل سرطانات الرئة والحنجرة، حيث إن معدلات الإصابة بهذه السرطانات أعلى بثلاث مرات في أفقر مجتمعات المملكة المتحدة منها في المجتمعات الغنية.
وأرجع التقرير السبب في ذلك إلى كون الفقراء أكثر عُرضة للتدخين من الأغنياء، وفقاً لما أكدته دراسات سابقة.
ويعد الأطفال في المناطق الفقيرة أكثر عُرضة للإصابة بالسمنة بمقدار الضِّعف. وتتسبب زيادة الوزن في تضاعف خطر الإصابة بثلاثة عشر نوعاً مختلفاً من السرطان، وفقاً للتقرير.
ودعا مركز أبحاث السرطان حكومة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إلى معالجة التفاوتات الصحية القائمة منذ فترة طويلة «والفجوة المتسعة» بين المناطق الغنية والفقيرة عندما يتعلق الأمر بالتصدي لمرض السرطان.


لندن سرطان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة