بطل سباحة صيني يتحول لشرطي منقذ للحياة

بطل سباحة صيني يتحول لشرطي منقذ للحياة

الأحد - 9 صفر 1442 هـ - 27 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15279]
جيانغ هايكي من بطل سباحة إلى شرطي (أ.ف.ب)

بعدما فاز بميدالية برونزية في أولمبياد لندن 2012. تحول السباح الصيني جيانغ هايكي إلى شرطي يعمل على إنقاذ الناس الذين يسقطون في مياه شنغهاي من الغرق. ما زال هايكي يرتجف عندما تعود به الذاكرة إلى إنجاز المركز الثالث الذي احتله في سباق البدل في الألعاب الأولمبية في لندن عام 2012 إلى جانب زميله المثير للجدل سون يانغ. ولكن منذ عامين، استبدل بذلة السباحة ببذلة زرقاء تابعة للشرطة. في سن الـ28 عاما، يقوم هايكي صاحب القامة الكبيرة والطول الفارع (88 كلغ و1.99م)، بدوريات على متن قارب في بحيرة هوانغبو التي تعبر شنغهاي أمام ناطحات السحاب العصرية وجادة «بوند» التاريخية. مهمته الأساسية: مساعدة الناس التي تسقط في المياه، والتعامل مع أي نشاط غير قانوني، على غرار عدم احترام قوانين الصيد. ويؤكد هايكي لوكالة «الصحافة الفرنسية أن مشاركته في الألعاب الأولمبية ونيله ميدالية هو «أكبر شرف يمكن أن يحصل».

ويتابع «رجل شرطة، هو تحد جديد. ولكن أريد استخدام قدراتي في السباحة من أجل مساعدة الناس. عندما كنت صغيرا كنت فعلا أريد القيام بهذه المهنة». ويضيف صاحب البنية القوية والابتسامة الكبيرة والشخصية المحببة «إذن، بعد اعتزالي (الرياضي عام 2015)، حصلت على هذه الفرصة من أجل الانضمام إلى سلك الشرطة. لقد حققت حلم طفولتي».

لا يتذكر هايكي عدد الأشخاص الذين أنقذهم، ولكن تشير الأرقام إلى أن معدل 30 شخصا يسقطون في المياه كل عام، إن كان بسبب الإسراف في شرب الكحول أو لالتقاط صورة عند حافة البحيرة.

تمكن الرياضي السابق وزملاؤه في الشرطة من إنقاذ رجل كاد يغرق عن طريق إنعاشه بجهاز الصدمات الكهربائية. ولا تغيب هذه الحادثة عن ذاكرة السباح الصيني السابق، إذ يقول «أنقذناه وهو على شفير الموت. هي حادثة أثرت بي كثيرا».


الصين أخبار الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة