«هل تتذكرون ما تحرقون؟» و«زمن الذات» في مركز جميل للفنون بدبي

«هل تتذكرون ما تحرقون؟» و«زمن الذات» في مركز جميل للفنون بدبي

الاثنين - 3 صفر 1442 هـ - 21 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15273]

أعلن مركز جميل للفنون، مؤسسة الفن المعاصر في دبي، عن تقديم معرضين جديدين في موسم الخريف والشتاء هذا العام إلى جانب عدد من الفعاليات الفنية والثقافية.

المعرض الأول بعنوان «هل تتذكرون ما تحرقون؟»، ويبدأ في 16 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، وهو أول معرض منفرد للفنان هيوا ك في آسيا والشرق الأوسط ليلقي الضوء على أكثر من عشر سنوات من أعمال الفنان الذي استطاع أن يمزج بين خفة الروح وعمق التجربة الشخصية. تبحث أعمال هيوا ك في التجارب المعاصرة للنزوح والهجرة والانتماء. ويستحضر العديد من أعمال المعرض مسقط رأسه، مدينة السليمانية في كردستان العراق، وتجاربه في الفرار لاجئاً ومن ثم العودة بعد سنوات طوال.

في المعرض أعمال أبدعها الفنان عبر أكثر من عشر سنوات، منها «شقة ذات غرفة نوم واحدة»، وتركيب فني خارجي تم تكليفه بتنفيذه في عام 2017 لصالح «دكيومنتا 14»، إضافة إلى مجسم تفاعلي كبير نفذه خصيصاً لهذا المعرض الأول في دولة الإمارات.

يذكر أن المعرض يقام بتكليف من «فن جميل» في تعاون مع جاليري «هيو لاين» في دبلن، وجاليري «ذا باور بلانت» المعاصر في تورنتو.

أما المعرض الثاني، فهو تحت عنوان «زمن الذات»، وينطلق في 28 يناير (كانون الثاني) من العام المقبل، ويستكشف المدى الذي وصلت إليه الذات في جنوحها، وماهية «الفرد» في عصرنا. ويقام المعرض تحت إشراف شومون باسار ودوغلاس كوبلاند وهانز أولريخ أوبريست، ووضعت دالي آند ليون تصميمه الجرافيكي.

يقام المعرض بالتعاون مع متحف «الفن المعاصر» في تورونتو، ويشتمل على أكثر من 70 مشاركاً ومشاركة بأعمال بصرية في السينما والأزياء والمجسّمات والتجسيم الفني، عبر 13 قسماً غامراً يقدم إعادة صياغة لعالمك الداخلي، بينما يصبح العالم الخارجي أشد غموضاً. كما ترتبط كلمات وشعارات قيمي المعرض بالأعمال الفنية التي نفذت خصيصاً للمعرض.

يواكب المعرض كتاب سوف يصدر لكل من باسار وكوبلاند وأوبريست، تحت عنوان «الذات الشاطحة» (The Extreme Self)، وهو تتمة لكتابهم السابق «عصر الزلازل: دليل إلى شطوح الحاضر».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة