الانتخابات العراقية المبكرة على «نار حامية»

الانتخابات العراقية المبكرة على «نار حامية»

وزير الخارجية لـ«الشرق الأوسط»: نسعى لأفضل العلاقات مع المملكة
الأحد - 2 صفر 1442 هـ - 20 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15272]
متخرجون عاطلون عن العمل يرفعون صورة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في المنطقة الخضراء ببغداد الأربعاء الماضي (إ.ب.أ)

بدت الانتخابات العراقية المبكرة، المقررة في يونيو (حزيران) المقبل، على نار حامية أمس، وسط خلافات كبيرة بين التيارات السياسية على قانون الاقتراع، لا سيما في خصوص الدوائر المتعددة.

فقد حذّر الرئيس العراقي، برهم صالح، في كلمة أمس، من التراخي في محاسبة المسؤولين الفاسدين والمعرقلين لبناء الدولة، داعياً إلى إجراء انتخابات بعيداً عن {سطوة السلاح}. في المقابل، تعهد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بانتخابات نزيهة، شرط إقرار قانون الانتخابات الذي لا يزال قيد المناقشات في البرلمان.

في غضون ذلك، قال وزير خارجية العراق فؤاد حسين في مقابلة مع «الشرق الأوسط» إن بغداد {تسعى إلى أفضل العلاقات} مع الرياض، وانتقد انتهاكات تركيا لسيادة بلاده. وشدد على أنه {لا يمكن تحويل الأراضي العراقية ساحة لمحاسبة الآخرين ولحل مشاكل بلدانهم عليها}، لأن من شأن ذلك أن يفضي إلى {كارثة في المنطقة}.
... المزيد
... المزيد


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة