مقتل امرأة وإصابة عناصر أمن في تفجير انتحاري بكركوك

مقتل امرأة وإصابة عناصر أمن في تفجير انتحاري بكركوك

الأربعاء - 14 محرم 1442 هـ - 02 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15254]
عناصر أمن يعاينون حطام سيارة فجرها انتحاري عند نقطة تفتيش على طريق كركوك - تكريت أمس (رويترز)

حذر قيادي كردي من مغبة تدهور الأوضاع الأمنية في المناطق المتنازع عليها بسبب عدم وجود تنسيق بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة الكردية، وذلك على خلفية تفجير انتحاري في كركوك أمس الثلاثاء. وقال عضو كتلة الاتحاد الوطني في البرلمان العراقي جمال محمد في تصريح له إن «سيارة مفخخة انفجرت في سيطرة أمنية قرب جسر مريم بيك على طريق كركوك - تكريت»، مبينا أن «ذلك يدلل على تنامي خطورة الأوضاع في المناطق المتنازع عليها والتي تنشط في تلك المناطق الأمر الذي يسبب ضررا بالغا لكل المكونات».
وأضاف محمد أن «الوضع الأمني يتطلب تحركات عاجلة من قبل حكومتي بغداد وكردستان، في إنشاء مراكز التنسيق الأمني المشترك، والعمل على تمشيط المناطق المتنازع عليها، بين القوات الاتحادية وقوات الإقليم، من خلال خطة تضمن الأمن واستقرار لكل المكونات، وإنهاء خطر تنظيم (داعش) الذي يمثل عدوا لكل العراقيين دون استثناء». وأشار إلى أن «مستوى الخروقات في المناطق المتنازع عليها من خانقين وصولا إلى سنجار واضح، والوضع الأمني ليس جيدا والعمليات الإرهابية حاضرة في المشهد الأمني، ما أدى إلى سقوط ضحايا كثر في الآونة الأخيرة». وأكد أن «التنسيق الأمني بين بغداد وأربيل، ضروري لمواجهة عدو يريد قتل الأبرياء أينما سنحت له الفرصة».


العراق أخبار العراق الارهاب

اختيارات المحرر

فيديو