بريطانيا: «من السابق لأوانه» التكهن بسبب انفجار بيروت

بريطانيا: «من السابق لأوانه» التكهن بسبب انفجار بيروت

الأربعاء - 16 ذو الحجة 1441 هـ - 05 أغسطس 2020 مـ
جانب من الدمار الذي خلفه انفجار بيروت (أ.ف.ب)

قالت بريطانيا اليوم (الأربعاء)، إن من السابق لأوانه التكهن بسبب الانفجار الضخم الذي هز أرجاء بيروت وأسفر عن سقوط ما لا يقل عن مائة قتيل وإصابة أربعة آلاف بجروح.
ولدى سؤال وزير الدولة البريطاني للتعليم نيك جيب، عن الأسباب المحتملة للانفجار أجاب قائلاً: «تحقق السلطات اللبنانية بالقطع في سبب تلك المأساة، ومن السابق التكهن بالأسباب قبل أن تَرد نتائج ذلك التحقيق».
وقال جيب أيضاً لقناة «سكاي» البريطانية، إن بريطانيا تبحث المساعدات الفنية والمالية التي يمكن تقديمها للبنان، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.
كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد أعلن أمس، أنّ الانفجارين القويين اللذين هزّا العاصمة اللبنانيّة بيروت يبدو كأنهما «اعتداء رهيب»، مشيراً إلى أنّ خبراء عسكريين أبلغوه بأنّ الأمر يتعلّق بقنبلة.
وقال ترمب للصحافيين خلال مؤتمره اليومي حول فيروس «كورونا المستجدّ»: «قابلتُ جنرالاتنا، ويبدو أنّه لم يكن حادثاً صناعيّاً. يبدو، وفقاً لهم، أنه كان اعتداء، كان قنبلة».


المملكة المتحدة لبنان أخبار أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة