إعادة هيكلة لـ«قوة حفظ القانون» في العراق

إعادة هيكلة لـ«قوة حفظ القانون» في العراق

الكاظمي للصبي ضحية التعذيب: أشعر بالحزن
الثلاثاء - 15 ذو الحجة 1441 هـ - 04 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [ 15225]
صورة وزعها مكتب الكاظمي لاستقباله الفتى حامد سعيد أمس

في حين قوبل استقبال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس، الفتى حامد سعيد الذي تعرّض لاعتداء من عناصر «قوة حفظ القانون»، بترحاب شعبي بالغ، أعلنت وزارة الداخلية عن دراسة سريعة لإعادة هيكلة «القوة».

وعُدّ على نطاق واسع استقبال الفتى بمقر رئاسة الوزراء بمثابة «اعتذار» رسمي يقدم للفتى من أرفع مسؤول في السلطة التنفيذية، علماً بأنه لم يسبق أن قام رئيس وزراء عراقي في أي وقت باستقبال مواطن تعرض للإهانة والتعنيف على يد عناصر أمن تحت إمرته بصفته قائداً أعلى للقوات المسلحة.

وقال الكاظمي، خلال استقباله الفتى سعيد، إنه يشعر «بالألم والحزن لما حدث، وثقافة استمراء الاعتداء على المواطن من قبل بعض ممن يستغل موقعه، هي أمر يتوجب المعالجة الحازمة. إن ما حدث يمثل مشهداً للاعتداء على كرامة المواطن؛ ينتمي إلى كل ما حاربناه خلال كل السنوات الماضية، وسنحاربه لنمنع تكراره».

بدوره؛ قال مدير دائرة العلاقات والإعلام في الوزارة اللواء سعد معن، لـ«وكالة الأنباء العراقية (واع)»، أمس: «هناك دراسة موضوعية سريعة تتعلق بإعادة هيكلة (قوات حفظ القانون) بناءً على توجيه القائد العام، وبمتابعة شخصية من قبل وزير الداخلية».
... المزيد

 


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة