«كورونا» يرخي بظلاله على موسم الأضاحي

«كورونا» يرخي بظلاله على موسم الأضاحي

تجار مواشٍ لـ«الشرق الأوسط»: متوسط سعر الأضحية 266 دولاراً
الخميس - 10 ذو الحجة 1441 هـ - 30 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15220]
وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية تبذل جهوداً لتطبيق الاشتراطات الصحية والوقائية على الماشية (الشرق الأوسط)

بلغت مبيعات الأغنام في السعودية ذرى موسم بيعها السنوي لتقديم الأضحية ونسك الهدي، وسط استمرار استهلاك الماشية في الأسواق المحلية من قبل المطاعم والمطابخ ومتاجر التجزئة ومحال اللحوم المبردة، في وقت كشفت تقديرات أن حجم استهلاك المملكة بما فيها موسم الحج قرابة 7 ملايين رأس من الأغنام سنوياً.

ويشهد سوق بيع الأغنام حركة مستمرة طوال العام للاستهلاك الكبير في السوق، لا سيما قطاع المطاعم في وقت تزداد حركة السوق إلى حد أعلى تصل خلالها إلى الذروة مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك الذي يبادر فيه السعوديون والحجاج من الخارج إلى شراء الأضاحي اتباعاً لنسك العبادة وتأدية فريضة الهدي.

ويؤدي ذلك إلى ارتفاع متوسط الأسعار الذي يتباين ما بين منطقة وأخرى داخل المملكة في وقت يرشح أن يبلغ حجم استهلاك الأغنام قرابة 7 ملايين رأس في السعودية سنوياً نصفها يكون في موسم الحج في الظروف الطبيعية باستثناء حج هذا العام بسبب العدد المحدود للحجيج جراء الإجراءات الاحترازية التي فرضتها الدولة لمكافحة جائحة كورونا، بحسب ما يذكره عبد الله الأحمدي أحد تجار الأغنام وأحد المستوردين للماشية من السودان.

وأبان الأحمدي في حديث لـ«الشرق الأوسط» أمس أن «الاستهلاك يشهد ارتفاعاً خاصة فيما يتعلق بالأيام التي تسبق يوم النحر»، مضيفاً أن الأسعار في هذه السنة بسبب جائحة كورونا ربما تشهد ارتفاعاً ملحوظاً.

ولفت الأحمدي إلى أن أسعار الأغنام من نوعي «الحرّي» تتراوح ما بين 1200 ريال إلى 2000 ريال (320 إلى 533 دولاراً على التوالي) بحسب الحجم حيث هذا النوع عليه إقبال كبير من المشترين، فيما قد يصل «السواكنى» إلى 1500 ريال (400 دولار) كحد أقصى، أما الأغنام من نوعي «النجدي» فإما تتراوح ما بين 1000 ريال و2000 ريال (266 و533 دولاراً) للرأس الواحدة، مع الاعتبار أن الأسعار قد تختلف بحسب النوع والحجم والسن. ويبلغ متوسط سعر الأضحية 1000 ريال (266 دولاراً)، وفق عبد الله قباني أحد رواد المطوفين في المشاعر المقدسة، إذ بين أن هذا المتوسط في مواسم الحج عامة ولن يكون هنالك اختلاف كبير في حج موسم هذا العام.

من جهته، أرجع عبد الله الغامدي تاجر الأعلاف في منطقة مكة المكرمة أن ارتفاع أسعار المواشي بصورة عامة بزيادة أسعار الأعلاف الزراعية ولا سيما الشعير، وقال لـ«الشرق الأوسط» أن أزمة كورونا كان لها تأثير على زراعة الأعلاف مما ساهم في ارتفاع سعرها على المستورد ما ينعكس بالتالي على ارتفاع أسعار الأغنام، لا سيما في فترة عيد الأضحى، مستطرداً «لكن ستعود الأسعار للاعتدال بعد ثلاثة أيام تقريباً من أيام العيد».

وتحرص وزارة البيئة والمياه والزراعة على توعية المستهلكين بتنفيذ حملة سنوية مستمرة هدفها التوعية، وذلك من خلال التعريف بمواصفات الأضحية وكيفية التفريق بين الحيوان السليم والمصاب، وذلك بالقيام بجولات إرشادية لأربع فرق طبية بيطرية ميدانية على مستوى المنطقة وتوزيع نشرات توعوية بهذا الخصوص. وفيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية للمواشي والمحافظة عليها وتهيئة البيئة الصحية، كثفت الجهات المختصة في السعودية جهودها لتطبيق الاحترازات الوقائية وتطبيق الاشتراطات الصحية من خلال زيادة أعداد الحاويات وأعمال الرش ومنع البيع العشوائي خارج السوق، ورفع الحيوانات النافقة أولاً بأول.

يذكر أن الحكومة السعودية تحرص على دعم سوق الماشية بهدف تهيئة استدامة واستقرار الأسواق من خلال عدة برامج منها دعم صغار مربي الماشية وهو أحد برامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة، تحت مظلة برنامج الإعانات الزراعية في نسخته الجديدة ليتوافق مع تطلعات رؤية المملكة 2030. حيث يهدف لتعظيم الاستفادة من دعم الغذاء من خلال توجيه الدعم لمستحقيه.


السعودية الحج فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة