الهند تعزل «قلبها التكنولوجي» تماماً

الهند تعزل «قلبها التكنولوجي» تماماً

الأربعاء - 25 ذو القعدة 1441 هـ - 15 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15205]
عزل بنغالور بعد تسجيلها 20 ألف إصابة بـ«كورونا» (إ.ب.أ)

فرضت الهند إجراءات العزل العام مجدداً على بنغالور، مركز التكنولوجيا الحديثة في البلاد، لمدة أسبوع اعتباراً من أمس (الثلاثاء)، بعد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس «كورونا المستجد» مما يعطل جهود الحكومة لإنعاش الاقتصاد.

وزادت الحالات من نحو 1000 في 19 يونيو (حزيران)، حين اعتقدت المدينة أنها نجت من أسوأ مصير بفضل تتبع المصابين والمخالطين لهم، إلى نحو 20 ألف حالة.

وستغلق السلطات مجدداً دور العبادة والمواصلات العامة والمكاتب الحكومية وأغلب المتاجر في المساء، وسيلزم السكان منازلهم ولن يُسمح لهم بالخروج إلا للحصول على الاحتياجات الضرورية. وقالت السلطات إن المدارس والجامعات والمطاعم ستظل مغلقة.

وبنغالور، التي تضم بعض أشهر شركات تكنولوجيا المعلومات في العالم، لم يكن لديها سوى نحو ألف حالة إصابة بفيروس «كورونا المستجد» حتى منتصف يونيو، وكان يُنظر إليها على أنها أفضل أداءً من غيرها من مناطق الهند فيما يتعلق بالفحوص ورصد المخالطين.

لكن الأعداد ارتفعت إلى ما يقرب من 20 ألفاً حتى أول من أمس (الاثنين)، ويلقي خبراء الصحة باللائمة في ذلك على رفع القيود في يونيو عندما أنهت حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي، القلقة على الاقتصاد، إجراءات العزل العام المفروضة على مستوى البلاد والتي أوقفت الملايين عن العمل.

وقالت هيفسيبا كورلاباتي المسؤولة البارزة في فريق مكافحة مرض «كوفيد - 19» في المدينة، لـ«رويترز» إن بنغالور بدأت ترصد زيادة في حالات الإصابة اعتباراً من أواخر يونيو مع زيادة الفحوصات وزيادة حركة الناس.

وسجلت الهند 906752 حالة إصابة بالفيروس منها 28498 حالة وفاة حتى أمس، وفقاً لبيانات وزارة الصحة الاتحادية لتصبح الثالثة على مستوى العالم في عدد الإصابات بعد البرازيل والولايات المتحدة.


الهند أخبار الهند فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة