الموساد يعلن إحباط هجمات إيرانية على سفارات إسرائيلية

الموساد يعلن إحباط هجمات إيرانية على سفارات إسرائيلية

الثلاثاء - 16 ذو القعدة 1441 هـ - 07 يوليو 2020 مـ
صورة تم التقاطها بالقمر الصناعي تظهر منشأة نطنز وورشة عمل تجميع أجهزة الطرد المركزي بها (رويترز)
تل أبيب: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكد جهاز المخابرات الخارجية الإسرائيلي (الموساد)، أنه أحبط مؤخراً سلسلة من الهجمات الإيرانية المخطط لها على سفارات إسرائيلية حول العالم.

وأشار الموساد في تقرير نشرته وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن المخططات التي وصفها بـ«الإرهابية» كانت ستستهدف سفارات إسرائيلية في أوروبا وأماكن أخرى، مضيفاً أن «إيران كانت وراء هذه المخططات».

ولم يحدد التقرير أسماء الدول التي استهدفت السفارات فيها، لكن بعض المصادر قالت إن التعاون مع حكومات هذه الدول ساعد في منع وقوع الحوادث.

كانت إسرائيل قد اتهمت إيران من قبل بشن هجمات فعلية على بعثاتها الدبلوماسية، بما في ذلك هجوم بقنبلة على سفارتها في الهند عام 2012.

وفي العام التالي، تم اعتقال رجل إيراني بسبب مؤامرة مزعومة لمهاجمة السفارة الإسرائيلية في أذربيجان.

وتصاعدت التوترات مرة أخرى في الأيام الأخيرة بعد الحريق الذي اندلع في منشأة نطنز لتخصيب الوقود النووي في إيران يؤكد خبراء ومسؤولون أن إسرائيل هي التي نفذته.

كان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، قال أول من أمس (الأحد)، رداً على سؤال عن تورط إسرائيل في حادثة نطنز: «يمكن لأي شخص أن يشك فينا في كل شيء، وفي كل وقت، لكنني لا أعتقد أن هذا صحيح... إسرائيل لا تقف بالضرورة وراء كل حادث يحدث في إيران»، دون أن ينفي تورط إسرائيل في الحادثة.

ومن جهته، قال وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، للصحافيين، أول من أمس، «سياستنا ضد إيران طويلة الأمد، وعابرة للحكومات، ولا يمكن السماح لإيران بأن تكون لديها قدرات نووية. نقوم بأفعال من الأفضل أن تبقى طي الكتمان».

وفي الأشهر الأخيرة، وقعت عشرات الحوادث والحرائق، في المجمعات الصناعية في إيران، ونُسب الكثير منها أيضاً إلى إسرائيل على نطاق واسع.


اسرائيل ايران التوترات إيران السفارة الاسرائيلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة