تحطيم تمثال لزعيم إثيوبي راحل في حديقة بلندن

تحطيم تمثال لزعيم إثيوبي راحل في حديقة بلندن

الخميس - 11 ذو القعدة 1441 هـ - 02 يوليو 2020 مـ
الزعيم السابق هيلا سيلاسي آخر إمبراطور إثيوبي إلى اليمين ويظهر تمثاله محطماً في شمال الصورة (بي بي سي)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

دُمر تمثال الزعيم الإثيوبي السابق هيلا سيلاسي في حديقة في ويمبلدون، جنوب غربي لندن، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».
وتحقق الشرطة في الحادث الذي وقع في حديقة كانيزارو مساء يوم الثلاثاء.
وأفاد شاهد عيان بأن مجموعة من حوالي 100 شخص قاموا بتدمير التمثال. ويبدو أن الحادثة مرتبطة بالاضطرابات في إثيوبيا التي اندلعت بعد مقتل المغني الشعبي هاشالو هونديسا في وقت سابق من هذا الأسبوع.
وشهدت المظاهرات التي أعقبت وفاته هدم تمثال للأمير الملكي راس ماكونن وولد ميكائيل، والد سيلاسي آخر إمبراطور إثيوبي، في مدينة هرار شرق إثيوبيا.
وركزت أغاني هاشالو على حقوق جماعة أورومو الإثنية في إثيوبيا وكان صوتاً بارزاً في الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي أدت إلى تغيير في القيادة عام 2018.
وقال أندرو موريس، أحد سكان ويمبلدون، إنه رأى مجموعة من الرجال في الحديقة يحملون منشورات تحمل شعارات أورومو. وأضاف «سمعت أن التمثال قد تحطم، لكنني لم أر الأمر يحدث بالفعل».
وأوضحت شرطة العاصمة أن التحقيقات ما زالت جارية ولم يتم القبض على أحد بعد استدعائها بسبب أضرار جنائية في الساعة 17:10 بتوقيت غرينيتش يوم الثلاثاء.
وعاش سيلاسي في ويمبلدون عام 1936 خلال منفاه بعد الغزو الإيطالي لبلاده. وتم نحت التمثال من قبل هيلدا سيليغمان، بينما أقام سيلاسي مع عائلته، ووُضع بوقت لاحق في حديقة كانيزارو.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا إثيوبيا أخبار غناء تمثال

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة