مجلس الأمن يقرّ «الهدنة العالمية»

مجلس الأمن يقرّ «الهدنة العالمية»

أميركا تسجل إصابات قياسية بـ«كورونا» ... ونتائج مشجعة للقاح واعد
الخميس - 11 ذو القعدة 1441 هـ - 02 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15192]
الأمين العام للأمم المتحدة مشاركاً في مؤتمر افتراضي في أبريل الماضي (رويترز)
نيويورك: علي بردى - لندن: «الشرق الأوسط»

تبنّى مجلس الأمن الدولي بالإجماع، أمس، قراراً يطالب بوقف النزاعات في العالم، لتسهيل مكافحة فيروس كورونا المستجد، بعد أكثر من 3 أشهر من الخلافات والمفاوضات الصعبة. وطالب القرار بـ«وقف فوري للنزاعات كافة» المدرجة في مجلس الأمن، باستثناء المعارك ضد الجماعات الإرهابية.

ونجح الدبلوماسيون في الحصول على موافقة الجانبين الأميركي والصيني على القرار الذي يطالب بـ«الانخراط فوراً في هدنة إنسانية دائمة لمدة 90 يوماً متتالية على الأقل، من أجل التمكن من إيصال المساعدة الإنسانية بأمان وباستمرار ومن دون عوائق»، بالإضافة إلى «توفير الخدمات ذات الصلة من قبل الجهات الفاعلة الإنسانية المحايدة، توافقاً مع المبادئ الإنسانية والحياد والنزاهة والاستقلالية والإجلاء الطبي، طبقاً للقانون الدولي، بما فيه القانون الإنساني الدولي وقانون اللاجئين بحسب المقتضى».

ويؤكد القرار أن «هذا الوقف العام والفوري للأعمال القتالية (...) لا ينطبقان على العمليات العسكرية ضد (داعش) و(القاعدة) و(جبهة النصرة) وجميع الأفراد والجماعات والمؤسسات والكيانات الأخرى المرتبطة بـ(القاعدة) أو (داعش)، وغيرها من الجماعات الإرهابية، التي صنفها مجلس الأمن».

من جهة أخرى، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد الأشخاص الذين يصابون يومياً بفيروس كورونا المستجد في العالم يتجاوز 160 ألفاً، وذلك منذ أسبوع. وشدّد مدير عام المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسيوس، في مؤتمر صحافي نظّم عبر الإنترنت، على ضرورة اعتماد مقاربة شاملة لمكافحة الوباء.

من جهتها، سجّلت الولايات المتحدة ارتفاعاً قياسياً جديداً في عدد إصابات «كوفيد - 19» الثلاثاء، ورصدت 47 ألف حالة في أكبر زيادة يومية منذ بداية الجائحة. وأصبحت ولايات كاليفورنيا وتكساس وأريزونا بؤراً جديدة للمرض.

وعلى صعيد جهود البحث عن لقاح فعّال، أعلنت شركتا «بيونتيك» الألمانية و«فايزر» الأميركية أن مشروعاً مشتركاً لتطوير لقاح حقّق نتائج أولية إيجابية. وينتج اللقاح التجريبي، الذي يحمل اسم «بي إن تي 162 بي 1» استجابات مضادة بمستويات قريبة من تلك الموجودة في البلازما المسحوبة من دم المرضى المتعافين من الفيروس، لكن بجرعات أقل.

وأظهرت المعلومات الأولية أن اللقاح غير سام.
... المزيد

 


العالم أخبار العالم الأمم المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة