مؤسسات دينية مصرية تدعم «حجاً محدوداً»

مؤسسات دينية مصرية تدعم «حجاً محدوداً»

الأربعاء - 3 ذو القعدة 1441 هـ - 24 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15184]
أرشيفية لشيخ الأزهر الشريف، أثناء أدائه مناسك العمرة
القاهرة: وليد عبد الرحمن

أعلنت مؤسسات دينية في مصر دعمها الكامل لقرار المملكة العربية السعودية «تنظيم فريضة الحج هذا العام بعدد محدود للراغبين في أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة». وقال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن «قرار المملكة هو قرار حكيم، ومأجور شرعاً، ويراعي عدم تعطيل فريضة الحج، والحرص على سلامة حجاج بيت الله الحرام، وإعلاء حفظ النفس، أهم مقاصد الشريعة الإسلامية»، مضيفاً: «يدل القرار على وعي قيادة المملكة بخطورة فيروس (كورونا المستجد)، خاصة في ظل الانتشار المتسارع لهذا الوباء، الذي يهدد أرواح الناس في كل مكان».
ومن جهته، أشاد الأزهر بجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، في خدمة الحجيج والتيسير عليهم، والحفاظ على سلامتهم. كما أشاد أيضاً بجهود الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية بالمملكة الذي يجتهد بدأب دائم ومثابرة مستمرة في مواجهة التطرف والتشدد، ولنشر الوسطية والاعتدال.
وأكد الأزهر «حرصه على التنسيق الدائم مع هيئة كبار علماء المملكة العربية السعودية، ووزارة الشؤون الإسلامية بالمملكة، في كل ما ينفع المسلمين حول العالم، ويخدم قضاياهم».
وقالت دار الإفتاء المصرية إن «قرار المملكة يتفق مع أحكام ومقاصد الشريعة الإسلامية للحفاظ على أرواح وسلامة الحجيج وضيوف الرحمن»، مشيرة إلى أن «سلطات المملكة لا تدخر جهداً في توفير سبل الراحة كافة، وتذليل الصعاب التي تواجه ضيوف الرحمن»، مؤكدة دعمها «بكل قوة مواقف المملكة، وحرصها الشديد على أمن واستقرار المشاعر الدينية، وكل ما تتخذه من إجراءات لضمان تحقيق ذلك، وسعيها الدؤوب للحفاظ على أرواح الحجاج والمعتمرين وضيوف الرحمن». ولفتت «الإفتاء» النظر إلى أن «قرار سلطات المملكة العربية السعودية إقامة الحج بأعداد محدودة يأتي استناداً للقاعدة الفقهية (درء المفاسد مقدم على جلب المصالح)»، مشددة على أن «اتخاذ سلطات المملكة لهذا القرار جاء بصفته ضرورة ملحة في ظل الظروف الراهنة، وما يعانيه العالم من انتشار جائحة (كورونا)».
وفي السياق ذاته، قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف المصري، إن «قرار المملكة يتسق مع مقصد الشرع في الحفاظ على النفس من جهة، وعدم تعطل النسك كلية من جهة أخرى».


السعودية الحج السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة