بريطانيا تتعامل مع حادث الطعن في ريدينغ على أنه «عمل إرهابي»

بريطانيا تتعامل مع حادث الطعن في ريدينغ على أنه «عمل إرهابي»

الأحد - 29 شوال 1441 هـ - 21 يونيو 2020 مـ
عناصر من الشرطة البريطانية عند مدخل إحدى الشقق التي يعتقد أن المشتبه به في حادث طعن ريدينغ عاش فيها (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت الشرطة البريطانية، اليوم (الأحد)، إنها تتعامل حالياً مع حادث الطعن في متنزه ببلدة ريدينغ في جنوب إنجلترا والذي أسفر عن مقتل 3 أشخاص، على أنه «عمل إرهابي».

وصرحت شرطة تيمس فالي، في بيان، «أعلن دين هايدون كبير المنسقين الوطنيين لشبكة شرطة مكافحة الإرهاب هذا الصباح أن الحادث إرهابي». وأضافت أن شرطة مكافحة الإرهاب ستتولى التحقيق، وفقاً لما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وكان وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، صرح في وقت سابق اليوم (الأحد)، بأن حادث الطعن العشوائي الذي وقع في متنزه ببلدة ريدينغ لا يجري التعامل معه حالياً على أنه عمل إرهابي.

وقال شهود إن رجلاً بدأ في طعن الناس، بشكل عشوائي، مساء أمس (السبت)، أثناء تجمعهم خلال أمسية صيفية في متنزه فوربوري جاردينز في ريدينغ التي تبعد نحو 65 كيلو متراً غرب لندن. وألقت السلطات القبض على شاب في الخامسة والعشرين من عمره للاشتباه بارتكابه جريمة القتل.

وأسفر الحادث عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة، حسبما أعلنت الشرطة البريطانية. وسارع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى التعبير عن تضامنه مع سكان ريدينغ. وقال في تغريدة على تويتر «أفكّر بكل الذين تأثّروا بالأحداث المروّعة في ريدينغ»، مبدياً شكره لوحدات الطوارئ.

من ناحيتها، أعربت وزيرة الأمن الداخلي بريتي باتيل عن «قلقها العميق».

وفي سياق متصل، قال رئيس الشرطة جون كامبل: «إنه حادث مأساوي حقاً، وقلوب شرطة تايمز فالي مع جميع المصابين».

يشار إلى أن مدينة ريدنغ تقع على بعد 70 كيلو متراً تقريباً غرب لندن، ويعيش هناك 160 ألف شخص، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة عالم الجريمة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة