خريجو «فيراندي باريس» لفنون الطهي يبدأون عملهم في العُلا

خريجو «فيراندي باريس» لفنون الطهي يبدأون عملهم في العُلا

بعد مشاركاتهم الفاعلة في «شتاء طنطورة»
السبت - 28 شوال 1441 هـ - 20 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15180]
طلبة سعوديون من المتخرجين من برنامج «فيراندي باريس» لتعلم فنون الطهي
العُلا: «الشرق الأوسط»

بعد مشاركتهم الفاعلة في الموسم الثاني من شتاء طنطورة بمنطقة العُلا، بدأ خمسة طلبة سعوديين من المتخرجين من برنامج «فيراندي باريس» لتعلم فنون الطهي، مسيرتهم المهنية الفعلية في إحدى كبرى الشركات المشغلة للمنتجعات في العلا، والتي ستمنحهم فرصة المزج بين ما تعلموه في مدرسة فيراندي، وبين الأطباق الخاصة بمدينة العلا.
ويأتي التحاق الطلبة الذين ينتمون لمنطقة العلا، بالعمل بعد مشاركتهم الأخيرة في شتاء طنطورة، وتحديداً في مطعم «أونا» المقام في منطقة «الحجر»، الذي يعد أول موقع سعودي يسجل في قائمة التراث العالمي بمنظمة اليونيسكو، إذ برعوا في تقديم طيف واسع من الأطباق الشرقية والغربية التي أتقنوا تحضيرها في مدرسة فيراندي باريس.
وشارك الطلبة الطهاة في افتتاح معرض «ديزيرت إكس»، كما شاركوا في مؤتمر الحجر الأول للحائزين على جائزة «نوبل» الذي أقيم في العلا يناير (كانون الثاني) الماضي، وشارك فيه 18 شخصية من الحائزين على جائزة نوبل، بالإضافة إلى نخبة من قادة الفكر والمجتمع والسياسة من 32 دولة حول العالم.
وبدأت رحلة الطلبة من أبناء العلا بالتدريب في مدرسة فيراندي باريس، إحدى المدارس الفرنسية الرائدة في فنون الطهي وإدارة الضيافة، ضمن برنامج تدريبي مُصمم على مستوى عالمي لتعليم فنون الطهي، والذي شارك به طهاة شباب طموحون ضمن الشراكة التي أعلنت العام الماضي بين الهيئة الملكية لمحافظة العلا ومدرسة فيراندي.
وتم اختيار 24 طاهياً وطاهية من العلا ضمن المرحلة الأولى من البرنامج شاركوا في دورة مصممة خصيصاً لمدة أربعة أشهر في مدرسة فيراندي باريس الشهيرة لفنون الطهي، تعلموا فيها على أيدي كبار المحاضرين والخبراء، وبهذا يحقق البرنامج فرص عمل مبتكرة ترتكز إلى مبادرات التطوير الشخصي والمهني.
من جانبها أعربت الشيف «نورة نجدي»، عن سعادتها بتقديم العديد من الأطباق الجديدة للأسرة، وتوقعت أن تحصل على المزيد من المؤهلات العليا في الطهي خلال السنوات القادمة، بما يجعلها أكثر احترافية في مجال فنون الطهي.
أما الشيف «سمر البلوي»، فقد تحدثت عن رحلتها مع برنامج فنون الطهي، وكيف استمتعت بتعلم أعداد أطباق جديدة، والاطلاع على ثقافة مختلفة، وقالت: «هدفي اليوم أن أعمل وأطور نفسي بشكل مستمر، وطموحي القادم أن امتلك مطعماً ناجحاً».
يذكر أن مبادرة تعليم فنون الطهي تأتي انسجاماً تمع أهداف ميثاق الهيئة الملكية لمحافظة العلا للمساعدة في تعزيز وإلهام القطاعات الاقتصادية المتنوعة والواعدة في المحافظة، مع إشراك أبناء وبنات المنطقة في جميع مراحل التنمية بالمحافظة.


السعودية العلا الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة