«تويتر» يقصف «الجيش الإلكتروني» لإردوغان

«تويتر» يقصف «الجيش الإلكتروني» لإردوغان

ضمن إجراءات حذف طالت حسابات صينية وروسية أيضاً
السبت - 21 شوال 1441 هـ - 13 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15173]
أنقرة: سعيد عبد الرازق - هونغ كونغ: «الشرق الأوسط»

أعلن موقع شركة «تويتر» أنه حذف آلاف الحسابات التركية المزيفة التي تعمل ضمن الجيش الإلكتروني للرئيس التركي رجب طيب إردوغان، وتستهدف الترويج له، وتعمل على تشويه المعارضة التركية.

وأعلن كذلك حذف عشرات الآلاف من الحسابات الصينية والروسية.

وقال موقع «تويتر» في بيان إن ما مجموعه 23 ألفاً و750 حساباً تم حذفها بسبب انتهاكات لسياسات التلاعب بالمنصة، من بينها 7 آلاف و340 حساباً تركياً. وأضاف أن حكومة إردوغان استخدمت نشاطاً افتراضياً منسقاً، في إطار حملة الدعاية المركزة التي تستهدف الرأي العام المحلي في تركيا.

ووفق تحاليل المؤشرات الفنية وسلوكيات الحسابات، فإنه تم استغلال تلك الحسابات للدعاية لإردوغان، وتحسين صورته لدى الجماهير التركية، إضافة إلى الدعاية لسياسات حزب العدالة والتنمية الحاكم برئاسته.

وجاءت حملة الدعاية التي شنتها تلك الحسابات المزيفة في ظل مؤشرات على تراجع شعبية إردوغان، حيث أظهرت استطلاعات الرأي التي أجريت في تركيا على مدى الأشهر الثلاثة الأخيرة أن حزب العدالة والتنمية وإردوغان لم يعودا قادرين على إقناع الشعب التركي، وأن خسارتهما في الانتخابات المقبلة متوقعة.

وأعلن موقع «تويتر»، كذلك أنه أغلق عشرات الآلاف من الحسابات «المرتبطة بالدول» (الصين وروسيا)، التي تستخدم لأغراض الدعاية والتضليل الإعلاميين. وأوضح «تويتر» أن كل هذه الحسابات أغلقت، لكن تم حفظ مضمونها في قاعدة بيانات، لأهداف البحث العلمي.
... المزيد

 


تركيا تركيا أخبار تويتر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة