«أوبك بلس» لتحديد مصير التخفيضات القياسية اليوم

«أوبك بلس» لتحديد مصير التخفيضات القياسية اليوم

ترمب ثمّن دور السعودية وروسيا في إنقاذ صناعة النفط الأميركية
السبت - 14 شوال 1441 هـ - 06 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15166]
تعقد ظهر اليوم اجتماعات «أوبك» و«أوبك بلس» لبحث تمديد خفض الإنتاج ودفع «الأعضاء المتراخين» للامتثال بشكل أفضل (رويترز)
الرياض - لندن: «الشرق الأوسط»

وسط آمال كبيرة أبدتها السعودية بتحقيق نجاح مأمول في محادثات البلدان المصدرة للنفط، ينعقد اليوم (السبت)، اجتماع منظومتي (أوبك) وحلفائها (أوبك بلس) لبحث تمديد تخفيضات قياسية لإنتاج النفط ودفع الأعضاء المتراخين مثل العراق ونيجيريا للامتثال على نحو أفضل للقيود القائمة.

واتفقت مجموعة المنتجين المعروفة باسم (أوبك بلس) في أبريل (نيسان) الماضي على خفض الإمدادات 9.7 مليون برميل يومياً خلال شهري مايو (أيار) ويونيو (حزيران) لدعم الأسعار التي انهارت بسبب أزمة «كورونا»، في وقت كان من المقرر تقليص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يومياً في الفترة من يوليو (تموز) إلى ديسمبر (كانون الأول).

وحسب مصادر نفطية في (أوبك بلس)، قالت إن السعودية وروسيا اتفقتا على تمديد التخفيضات الأكبر حتى نهاية يوليو المقبل، لكنهما قالتا إن هناك طرحاً أيضاً لتمديدها حتى نهاية أغسطس (آب).

من جانبه، أكد وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، أمس، أن الأوضاع الآن مناسبة لتحقيق نجاح مأمول لاجتماعي (أوبك) و(أوبك بلس)، مشيراً إلى أن التنسيق لا يزال جارياً بين الأطراف.

من جانبه، أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن السعودية وروسيا ساعدتا في إنقاذ صناعة النفط الأميركية، وقال للصحافيين أمس: «لقد أنقذنا صناعتنا النفطية ولو فقدناها لكان ذلك كارثة».وارتفع خام القياس برنت أكثر من 5% أمس، ليجري تداوله عند أعلى مستوى في ثلاثة أشهر فوق 42 دولاراً للبرميل.
... المزيد

 


السعودية النمسا أوبك الإقتصاد العالمي نفط

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة