إصابة أمير بلجيكي بكورونا بعد حضوره حفلاً في إسبانيا

إصابة أمير بلجيكي بكورونا بعد حضوره حفلاً في إسبانيا

الأحد - 8 شوال 1441 هـ - 31 مايو 2020 مـ
الأمير يواكيم ابن شقيقة الملك فيليب ملك بلجيكا يتوسط الأميرة ماريا لاورا والأمير أميديو (أرشيفية - إ.ب.أ)
مدريد: «الشرق الأوسط أونلاين»

أثبتت الفحوص إصابة الأمير يواكيم ابن شقيقة الملك فيليب ملك بلجيكا بفيروس كورونا بعد حضوره حفلاً في إسبانيا قالت وسائل إعلام إسبانية إنه خرق قواعد العزل العام فيما يتعلق بعدد المشاركين فيه.

وقال متحدث باسم القصر الملكي البلجيكي أمس (السبت)، إن إصابة الأمير الذي يبلغ من العمر 28 عاماً بفيروس كورونا تأكدت بعد حضوره هذا الحفل بمدينة قرطبة في جنوب إسبانيا يوم 26 مايو (أيار). وأضاف أن القصر لم يتسنَّ له بعد التأكد من عدد الأشخاص الذين حضروا ذلك الحفل.

وذكر القصر أن يواكيم سافر من بلجيكا إلى إسبانيا يوم 24 مايو لغرض التدريب وأنه لا يزال هناك.

وقالت صحيفة «الباييس» الإسبانية إن الأمير، وهو العاشر في ترتيب ولاية العرش البلجيكي، حضر الحفل مع 26 شخصاً آخرين.

وسيكون ذلك خرقاً لقواعد العزل العام في منطقة قرطبة، حيث يبلغ الحد الأقصى لعدد الأشخاص المسموح لهم بالتجمع حالياً 15. وقالت الشرطة الإسبانية إنها بدأت تحقيقاً في هذه الواقعة، وإن أولئك الذين انتهكوا القيود قد يواجهون غرامات تتراوح قيمتها بين 600 و10000 يورو.


اسبانيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة