نائب رئيس جنوب السودان يعلن إصابته بالفيروس

نائب رئيس جنوب السودان يعلن إصابته بالفيروس

تحذيرات من وصول الحالات إلى 3 آلاف الشهر المقبل
السبت - 7 شوال 1441 هـ - 30 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15159]
نائب رئيس جنوب السودان رئيس اللجنة العليا للطوارئ الصحية، حسين عبد الباقي
لندن: مصطفى سري

أعلن نائب رئيس جنوب السودان رئيس اللجنة العليا للطوارئ الصحية، حسين عبد الباقي، إصابته بفيروس «كورونا» المستجد، ليصبح رابع مسؤول رفيع يعلن إصابته خلال أسبوع، فيما كشفت اللجنة عن وفاة أول طبيب جراء الوباء. من جهته، توقع معهد بحثي أن يصل عدد المصابين بـ«كوفيد - 19» إلى ثلاثة آلاف شخص الشهر المقبل.

وقال نائب رئيس جنوب السودان حسين عبد الباقي، في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي، إنه وضع نفسه في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً، بعد أن أظهرت الفحوصات إصابته بفيروس كورونا. وأضاف: «سأباشر مهام عملي من المنزل خلال فترة العزل»، داعياً المواطنين إلى الالتزام بالتوجيهات التي وضعتها وزارة الصحة للحد من انتشار الفيروس. كان رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت، قد قال الاثنين الماضي، إنه يتمتع بصحة جيدة، في أول ظهور له بعد رواج خبر إصابته بالفيروس الأسبوع الماضي، غير أن نائبه الأول رياك مشار، ووزيرة الدفاع أنجلينا تينج، ووزير الإعلام مايكل مكواي، قد أعلنوا إصابتهم بالفيروس، وقاموا بعزل أنفسهم.

من جهة أخرى، كشف وكيل وزارة الصحة ماكور كوريوم، عن وفاة عامل في المجال الصحي بـ«كوفيد - 19»، وإصابة أربعة آخرين، وتعد الوفاة هي الأولى لطبيب يعمل في الخطوط الأمامية في مكافحة الفيروس. وقال إن الطبيب المُتوفى خدم في القطاع الصحي لسنوات طويلة، مشيراً إلى أن هناك الكثير من التحديات التي تواجه المجال الصحي والعاملين فيه، من بينها المرتبات ومتابعة المرضى. وقال مكريوم إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس وصل إلى 994، بعد تأكيد إصابة 188 شخصاً خلال الـ24 ساعة الماضية. فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 10، بعد تسجيل حالتين جديدتين. إلى ذلك، حذّر معهد «سود»، في تقرير حديث له نشر في جوبا، من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 3000 في الأيام الأولى من شهر يونيو (حزيران)، على الرغم من التدابير التي اتخذتها الحكومة للحد من انتشار الوباء بإغلاق الحدود قرابة شهرين. واعتبر التقرير الإجراءات الوقائية التي تم اتخاذها من قبل الرئيس سلفا كير في مارس (آذار) الماضي غير فعالة، ما أدى إلى ارتفاع حالات الإصابة في البلاد.

وقال أوغستينو ماياي، الذي شارك في إعداد التقرير، إن الإجراءات الحالية لمنع انتشار الفيروس في البلاد غير فعالة، ومن المتوقع أن تنتشر العدوى بسرعة، وأن يصل عدد الإصابات المؤكدة إلى معدل 96 حالة كل يوم، محذراً من أنه إذا استمر معدل الإصابة الحالي، فإن العدد سيصل إلى 3000 حالة في الأسبوع الأول من يونيو، وأوصى بتوسيع الفحص على السكان.


السودان South Sudan فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة