مذكرة مسربة من البنتاغون ترسم صورة قاتمة لتفشي «كورونا»

مذكرة مسربة من البنتاغون ترسم صورة قاتمة لتفشي «كورونا»

الأربعاء - 27 شهر رمضان 1441 هـ - 20 مايو 2020 مـ
مواطنون يرتدون كمامات بولاية نيويورك (أ.ف.ب)

حذرت مذكرة مسرّبة لوزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) من أن فيروس «كورونا المستجد» سيستمر في التفشي عالمياً حتى صيف عام 2021 مع عدم وجود لقاح قبل ذلك الوقت.

وحسب المذكرة التي حصل عليها موقع «تاسك آند بربوز task and purpose»، وهو موقع إخباري يديره جنود ومحاربون قدماء، فإن هناك احتمالية كبيرة لظهور موجة ثانية من فيروس «كورونا» في الأشهر القادمة.

وقد أُرسلت المذكرة إلى وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، وكُتبت بواسطة كينيث رابوانو، المسؤول عن شؤون الأمن الداخلي في البنتاغون.

وجاء فيها: «تشير جميع المؤشرات إلى أننا سنتعامل مع جائحة فيروس (كورونا) حتى عام 2021، وأن هذا الفيروس سيستمر في التفشي عالمياً في الأشهر المقبلة».

وأضافت المذكرة: «سيستمر هذا الوضع على الأرجح حتى تكون هناك مناعة قوية من الفيروس بين الناس، من خلال اللقاح، وبعض المناعة المكتسبة بعد الشفاء من الفيروس».

وتابعت: «أمامنا طريق طويل للتصدي للفيروس، مع إمكانية حقيقية لحدوث موجة ثانية منه. لذلك، يجب علينا الآن زيادة جهودنا، وإعادة تركيز اهتمامنا على استئناف المهام الحاسمة فيما يتعلق بالتصدي للفيروس، واتخاذ الاستعدادات اللازمة للتصدي لهذه الموجة الثانية التي قد تظهر في وقت لاحق من هذا العام».

يُذكر أن مختلف دول العالم تتسابق في الوقت الحالي لإنتاج لقاح لـ«كورونا» الذي أصاب نحو 5 ملايين شخص حول العالم وتسبب في وفاة 325 ألف حالة.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة