لقاح تجريبي حمى قرَدة من فيروس «كورونا» في مختبر صيني

لقاح تجريبي حمى قرَدة من فيروس «كورونا» في مختبر صيني

الجمعة - 1 شهر رمضان 1441 هـ - 24 أبريل 2020 مـ
قرد مكاك في حديقة حيوان برلين (أرشيف – أ.ف.ب)

أعلن مختبر صيني أن لقاحاً تجريبياً أجري على القرود وفّر «حماية كبيرة» لهذه الحيوانات ضد فيروس كورونا المستجد.

وأعطي اللقاح الذي استخدمت فيه نسخة خاملة من الفيروس المسبب لمرض »كوفيد-19» لثمانية قرود، حقنت بالفيروس بعد ثلاثة أسابيع، وفقا لبحث نشره شركة انتاج الأدوية «سينوفاك بايوتيك».

وقال المختبر الذي نشر هذه النتائج في 19 أبريل (نيسان) على موقع «بيو آرإكسيف»، إن «القرود الأربعة التي تلقت جرعة عالية من اللقاح لم يكن لديها أثر للفيروس في الرئتين بعد سبعة أيام من إصابتها به».

أما القردة الأربعة الأخرى التي تلقت اللقاح بجرعات أقل، فتبين أن كمية الفيروس ازدادت في جسدها لكنها تمكنت مع ذلك من مقاومة المرض.

ولا يزال من الضروري مراجعة هذه النتائج من جانب العلماء قبل أن يصادق عليها المجتمع العلمي.

وبدأت شركة «سينوفاك» التجارب السريرية للقاح نفسه لدى البشر منذ 16 أبريل. ورداً على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية، رفضت المختبرات التعليق على الموضوع.

من جهته، كتب عالم الفيروسات فلوريان كرامر من كلية أيكان للطب في نيويورك على تويتر: «هذه أكثر البيانات ما قبل السريرية جديةً التي أراها عن لقاح تجريبي».

وقالت عالمة المناعة لوسي ووكر من يونيفرسيتي كوليدج في لندن: «السؤال المطروح يتعلق بما إذا كانت هذه الحماية ستستمر لفترة طويلة».


الصين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة