مفتي عام السعودية: صلاتا التراويح والعيد تُقامان في البيوت في حال استمرار جائحة «كورونا»

مفتي عام السعودية: صلاتا التراويح والعيد تُقامان في البيوت في حال استمرار جائحة «كورونا»

الجمعة - 24 شعبان 1441 هـ - 17 أبريل 2020 مـ
مفتي عام السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ

قال الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، مفتي عام السعودية، رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء، إنه في حال تعذر إقامة صلاتي التراويح والعيد في المساجد، بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المختصة لمكافحة انتشار جائحة «كورونا» المستجد، فإن الناس يصلونها في بيوتهم.
وأوضح المفتي العام، خلال جوابه على عدد من الأسئلة التي وجهتها له وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد: «إن آخر وقت لإخراج زكاة الفطر، وللتكبير المشروع ليلة عيد الفطر وصباح العيد، في المكان الذي لا تُقام فيه صلاة العيد، فهو مُضي وقت بعد شروق الشمس يمكن أن تؤدَّى فيه صلاة العيد في هذا المكان».
وحول مشروعية صلاة العيد في البيوت، أجاب المفتي العام قائلاً: «أما صلاة العيد، فإذا استمر الوضع القائم ولم تمكن إقامتها في المصليات والمساجد المخصصة لها، فإنها تصلى في البيوت دون خطبة بعدها».


السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة