صراع السراج مع رجاله يخرج إلى العلن

صراع السراج مع رجاله يخرج إلى العلن

الجيش الليبي يعلن إسقاط «طائرتين تركيتين»
الجمعة - 16 شعبان 1441 هـ - 10 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15109]
الصديق الكبير - فائز السراج (أ.ف.ب)
القاهرة: جمال جوهر وخالد محمود

خرج الصراع بين فائز السراج، رئيس حكومة «الوفاق» الليبية، ورجاله إلى العلن وبات أحدث فصوله يدور بينه وبين الصديق الكبير، رئيس المصرف المركزي في طرابلس.

ووصل الصراع إلى مستويات غير مسبوقة وحرب جانبية، اعتبر متابعون أنها قد «تسهم في تقوية جناح تنظيم (الإخوان) بالمصرف، على حساب السراج» الذي بدا مغلوباً على أمره، وهو يردد أمام شاشات التلفزة: «الأمور وصلت إلى طريق مسدود!». وللمرة الأولى يخرج السراج بهذه الأزمة إلى العلن في كلمة متلفزة، مساء أول من أمس، ليقول إن الأمور بلغت «حد القطيعة» بين المصرف المركزي ووزارة المالية.

وتحدث مصرفي موال للسراج في «المركزي»، لـ«الشرق الأوسط»، عن وجود «تكتلات بالمصرف، كل منها له حسابات خاصة، ومن بينهم قيادات تابعة لتنظيم (الإخوان)، تدعم الكبير في مواجهة السراج».

ميدانياً، قال «الجيش الوطني» في بيان مقتضب، صدر في ساعة مبكرة من صباح أمس، عن اللواء أحمد المسماري، الناطق الرسمي باسمه، إن قوات دفاعه الجوي تمكنت من إسقاط طائرتين مسيرتين «درون» لتركيا تعملان لصالح ميليشيات حكومة السراج.

ولفت إلى أنه تم إسقاط الأولى في أجواء قاعدة (الوطية) عقبة بن نافع الجوية، والثانية جنوب شرقي العاصمة فوق محور عين زارة، جنوب العاصمة. وضاعف إسقاط الطائرتين المسيرتين من خسائر القوات العسكرية لأنقرة الداعمة لحكومة «الوفاق».
... المزيد

 


ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة