قطر وروسيا متهمتان رسمياً بـ«رشى المونديال»

قطر وروسيا متهمتان رسمياً بـ«رشى المونديال»

لائحة الادعاء العام الأميركي تكشف تفاصيل الفساد
الأربعاء - 14 شعبان 1441 هـ - 08 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15107]
بلاتر رئيس الفيفا السابق يكرم الغواتيمالي سالغيرو وكلاهما في دائرة الاتهام بالرشاوى (أ.ف.ب)
نيويورك: «الشرق الأوسط»

وجّه الادعاء العام الفيدرالي في بروكلين تهماً لمسؤولين سابقين في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بتلقي رشى من أجل التصويت لروسيا وقطر في السباق على استضافة مونديالي 2018 و2022. وذلك في إجراء غير مسبوق، لأنها المرة الأولى التي تُصدِرُ فيها سلطات قضائية حكومية تهم فساد مرتبطة بهذين الحدثين.

وفي لائحة الاتهام المفتوحة، التي صدرت أول من أمس عن المدعي العام في بروكلين، جون دونوهيو، تم التطرق إلى تفاصيل الفساد المحيط بالتصويت الذي حصل عام 2010 في زيوريخ، وأدى إلى منح روسيا وقطر استضافة المونديالين.

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، كشفت لائحة الاتهام أن عضو «فيفا» السابق البرازيلي، ريكاردو تيكسيرا، والمسؤول الباراغوياني الراحل، نيكولاس ليوز، وكل منهما كان عضواً في اللجنة التنفيذية التي صوّتت على منح نهائيات 2018 لروسيا، و2022 لقطر، تلقيا رشى مقابل التصويت لملف قطر.

بالإضافة إلى ذلك، «وُعِدَ وتلقى» رئيس اتحاد كونكاكاف السابق، الترينيدادي، جاك وورنر، الذي شغل منصب نائب رئيس «فيفا»، رشوة بلغت 5 ملايين دولار من أجل التصويت لصالح روسيا، بينما وُعِدَ الغواتيمالي، رافاييل سالغيرو، بمبلغ مليون دولار، لكي يصوت أيضاً لروسيا.

وأكد الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، في بيان، أنه يدعم «كل التحقيقات المتعلقة بالمخالفات الجنائية»، وأنه سيستمر في «التعاون مع السلطات القضائية».
... المزيد

 


أميركا روسيا قطر أخبار أميركا عالم الجريمة كأس العالم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة