280 طبيباً سعودياً يحاربون الوباء في فرنسا

280 طبيباً سعودياً يحاربون الوباء في فرنسا

الجمعة - 9 شعبان 1441 هـ - 03 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15102]
جدة: عائشة جعفري

يشارك نحو 280 طبيباً سعودياً في مواجهة فيروس «كورونا» (كوفيد - 19) بفرنسا، وذلك خلال وجودهم في مختلف المناطق هناك ضمن برنامج الزمالة الطبية الفرنسي.

وقال فرنسوا غوييت سفير فرنسا لدى السعودية لـ«الشرق الأوسط»: «يعكس هذا البرنامج العلاقات القوية التي تربط فرنسا والسعودية في جميع المجالات، وهو أيضاً رمز جميل لعلاقة الصداقة الوفية والتضامن بين شعبينا، وأريد هنا أن أعرب عن جزيل شكري للأطبّاء السعوديين لتفانيهم ولروح الواجب التي أبدوها في هذه المرحلة الحرجة».

وأوضح الدكتور عبد الله الثنيان الملحق الثقافي السعودي في فرنسا وسويسرا لـ«الشرق الأوسط»، أن 280 طبيباً سعودياً في 35 تخصصاً ينتشرون في كبرى المدن الفرنسية، مؤكداً أن «موقف الأطباء السعوديين يعد من أروع صور التضامن في هذا الوقت العصيب من انتشار الفيروس الخطير، وهو امتداد لسياسة السعودية القائمة على مد يد العون وتحقيق مبدأ الإنسان أولاً والصحة للجميع».

وأضاف أن «عمل الأطباء السعوديين في المستشفيات الفرنسية وفي الخطوط الأمامية ضد كورونا يبرز قيمة التطوع وأنهم على أتم الاستعداد للعمل الفعّال بتفانٍ لمواجهة الأزمات كأزمة انتشار فيروس أو وباء والتصدي له في أي مكان من أجل الإنسانية».

من جهته، قال غيووم هوارت مستشار الصحة الإقليمي لدى سفارة فرنسا لـ«الشرق الأوسط»: «أشيد بعزم الأطباء السعوديين وتضامنهم مع مرشديهم وزملائهم الفرنسيين في هذا الوضع الاستثنائي الذي لا سابقة له، وأعرف شخصياً غالبية هؤلاء الأطباء».


السعودية فرنسا السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة