خادم الحرمين يأمر بعلاج المصابين بـ«كورونا» في السعودية مجاناً

خادم الحرمين يأمر بعلاج المصابين بـ«كورونا» في السعودية مجاناً

«الصحة العالمية» ثمّنت الدعم المستمر من الملك سلمان لمحاربة انتشار الفيروس
الاثنين - 5 شعبان 1441 هـ - 30 مارس 2020 مـ
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، بعلاج المرضى المصابين بفيروس «كورونا» في السعودية، من المواطنين والمقيمين ومخالفي نظام الإقامة مجاناً.

أعلن ذلك وزير الصحة السعودي الدكتور توفيق الربيعة، خلال مؤتمر صحافي، أكد فيه اهتمام القيادة السعودية ومتابعة ولي العهد سير العمل لمكافحة الوباء، وتأكيده أن الإنسان له الأولوية القصوى.

وشدد الربيعة التأكيد على وجوب التزام الجميع بالتعليمات الاحترازية الخاصة بفيروس «كورونا» المستجد في البلاد، منوهاً إلى أنه لا أحد بمنأى عن الإصابة بالوباء القاتل.

وأضاف وزير الصحة، أن المملكة تعد بين الدول الـ10 الأوائل لإجراء اختبارات التشخيص، مشيداً بالتكامل بين القطاعات الحكومية المختلفة.

وعن لقاح أو علاج للجائحة الدولية، لفت الربيعة إلى أنه لا يوجد حتى اليوم أي علاج معتمد أو ثابت لـ«كورونا»، مشيراً إلى أن كل اللقاحات المتداولة تحتاج إلى فترة اختبار.

من جانبه، كتب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في تغريدة على «تويتر»: «هذا ما تعنيه الصحة للجميع. شكراً خادم الحرمين الشريفين على قيادتكم والتزامكم لضمان حصول الجميع على الخدمات الصحية اللازمة لمكافحة (كوفيد-19). نأمل بأن تحذو دول أخرى حذوكم في القيادة والتضامن».
https://twitter.com/DrTedros/status/1244637948190035971?s=20

وثمّن غيبريسوس دعم الملك سلمان بن عبد العزيز المستمر لمحاربة انتشار الفيروس، وذلك خلال ترؤسه القمة الافتراضية لقادة دول العشرين، معبّراً عن الامتنان بتقديم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مبلغ 10 ملايين دولار أميركي لتعزيز الأنظمة الصحية العالمية في تكثيف الجهود من أجل اتّخاذ إجراءات وقائية حيال وقف انتشار الوباء.

يشار إلى أن مركز الملك سلمان للإغاثة قد وقع اليوم بالرياض اتفاقية مع منظمة الصحة العالمية لدعمها بمبلغ مالي قدره 10 ملايين دولار أميركي، إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين بتقديم هذا الدعم للمنظمة لمكافحة «كوفيد - 19»، وذلك تجسيداً للدور الإنساني النبيل للسعودية في تسخير إمكاناتها ومواردها في خدمة القضايا الإنسانية، بالتعاون الكامل مع الأمم المتحدة ووكالاتها ومنظماتها والمجتمع الدولي لتحقيق كل ما فيه خير للبشرية.


السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة