طهاة مجريون يطعمون الطواقم الطبية في المستشفيات

طهاة مجريون يطعمون الطواقم الطبية في المستشفيات

الأحد - 4 شعبان 1441 هـ - 29 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15097]
طاهيان يعدان طعاماً للعاملين في المستشفيات بالعاصمة المجرية بودابست (أ.ف.ب)
بودابست: «الشرق الأوسط»

يقوم كبار الطهاة في المجر بتحضير وجبات طعام فاخرة للعاملين في المستشفيات الذين يعانون من ضغوط شديدة في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.
وقال لاغوس تاكاكس (47 عاماً)، أحد أفراد مجموعة الطهاة الذين يقفون وراء المبادرة: «قد لا تبدو وجبة الطعام فاخرة عندما تكون في صندوق بلاستيك قابل للتسخين في المايكرويف».
وبعد إغلاق المطاعم في المجر للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، قرر تاكاكس واثنان من الطهاة الآخرين الذين يديرون جمعية تذوق الطعام المجرية عدم التوقف عن العمل.
وأبلغت المجر، حتى الآن، عن 300 إصابة بـ«كوفيد-19»، وعشر وفيات، لكن من المتوقع أن ترتفع الأرقام بشكل حاد.
وقال تاماس ب. مولنار (65 عاماً)، رئيس جمعية تذوق الطعام المجرية: «نحن في زمن مشابه لزمن الحرب، وهناك عمال في الخطوط الأمامية يخاطرون بصحتهم للقيام بعملهم، وهو أقل ما يمكننا فعله لأجلهم».
ومنذ إطلاق المبادرة قبل أسبوعين، تصل التبرعات الغذائية بكميات كبيرة كل يوم إلى المطبخ الواسع الذي قدمه صديق لهم، وهو يقع في منطقة فخمة في العاصمة المجرية بودابست.
وقال مولنار: «من مكونات بسيطة يمكننا أن نحضر وجبات عالية الجودة لموظفي المستشفيات، يسهل تناولها تحت ضغط العمل».
ويتم تحضير نحو 100 وجبة في الأسبوع، وتقدم الوجبات إلى مستشفيات بودابست التي تعالج مرضى فيروس كورونا.
وأوضح مولنار لوكالة الصحافة الفرنسية، عند مدخل مستشفى أوزوكي يوتكا، قبل عودته إلى المطبخ: «نحن نسلمهم إياها عند المدخل لأنه ليس من الحكمة الدخول».
وقال: «نحن نخطط حالياً لتقديم وجبات ساخنة عالية الجودة للمسعفين وسائقي سيارات الإسعاف».
وهناك مبادرات مماثلة في مدن أوروبية مصابة بالفيروس، منها باريس وبرلين وبروكسل.


المجر الأطباق فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة