5043 ضحية لـ«كورونا»... ومزيد من الدول تغلق حدودها

5043 ضحية لـ«كورونا»... ومزيد من الدول تغلق حدودها

الجمعة - 19 رجب 1441 هـ - 13 مارس 2020 مـ

تسبب وباء كورونا المستجد بوفاة 5043 شخصا في العالم، معظمهم في الصين وفقا لحصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى مصادر رسمية، اليوم (الجمعة) نحو الساعة 11:00 بتوقيت غرينتش.

وتفصيلاً، توفي 3176 شخصًا بسبب فيروس «كوفيد-19» في البر الصيني و 1016 في إيطاليا و514 في إيران، وهي الدول الثلاث التي سجلت أعلى عدد من الوفيات. ومنذ ظهور الفيروس في ديسمبر (كانون الأول)، أصيب به أكثر من 134300 شخص في 121 دولة ومنطقة.

وسجّلت الصين (دون منطقتي هونغ كونغ وماكاو) التي انطلق منها الوباء أواخر ديسمبر (كانون الأول)، 80813 إصابة، بما في ذلك 3176 وفاة فيما شفي 64111 شخصاً. وأعلنت الصين تسجيل 20 إصابة جديدة و7 وفيات منذ مساء الخميس وحتى التاسعة صباحاً بتوقيت غرينتش الجمعة.

وأكثر الدول تضرراً بعد الصين هي إيطاليا حيث سُجلت 1016 وفاة من أصل 15113 إصابة ثم إيران مع 514 وفاة و10075 إصابة وإسبانيا مع 84 وفاة و3004 إصابة وكوريا الجنوبية حيث سُجلّت 67 وفاة و7979 إصابة.

ومنذ الساعة 17,00 ت غ الخميس، أعلنت الهند والنرويج عن أول وفيات جراء الفيروس على أراضيهما. وأعلنت كينيا وسانت فنسنت وجزر غرينادين تشخيص أول إصابات لديها.

وفي آخر تطورات الوباء، التحقت جمهورية تشيكيا بقائمة الدول التي أغلقت حدودها. وسيدخل الاجراء حيز التنفيذ الاثنين وينطبق على الأجانب الراغبين في دخول البلاد والمواطنين الراغبين في مغادرتها.

وأغلقت سلوفينيا حدودها في وجه الأجانب (باستثناء البولنديين) انطلاقا من صباح الجمعة. وأعلنت أوكرانيا إغلاق حدودها لأسبوعين على الأقل.

في المقابل، حذّرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فان دير لايين من إغلاق الحدود بقولها إن «منع السفر بصورة عامة لا تعده منظمة الصحة العالمية فعالاً جداً. كما إن له تداعيات كبيرة اجتماعية واقتصادية فهو يؤدي إلى بلبلة حياة السكان وعمل الشركات. يجب أن يكون أي إجراء يتخذ متكافئاً».

في غضون ذلك، التحقت فرنسا وبلجيكا والبرتغال وسويسرا وآيرلندا بقائمة الدول التي أغلقت مدارسها وجامعاتها، وكذلك أعلنت ألمانيا إغلاق المدارس في معظم المقاطعات.

وستغلق مجموعة ديزني نهاية هذا الأسبوع مراكزها الترفيهية في كاليفورنيا وفلوريدا وباريس حتى نهاية مارس (آذار).

ومنعت نيويورك التجمعات التي تشمل أكثر من 500 شخص، بما في ذلك مسارح برودواي.


فرنسا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو