عقوبات أميركية على داعمين لـ «حزب الله» في لبنان

عقوبات أميركية على داعمين لـ «حزب الله» في لبنان

عون يتحدث عن دخول بلاده «نادي النفط»
الخميس - 4 رجب 1441 هـ - 27 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15066]
عون مجتمعاً مع السفيرة الأميركية (دالاتي ونهرا)
واشنطن: إيلي يوسف ورنا أبتر - بيروت: يوسف دياب

فرضت الولايات المتحدة أمس، عقوبات جديدة على مسؤولين وكيانات في «حزب الله» اللبناني، فيما قُدّم إلى مجلس الشيوخ مشروع قانون بعقوبات إضافية إذا لم يطلق سراح اللبناني – الأميركي عامر الفاخوري، الموقوف بتهم تعذيب أسرى إبان الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان.

وكشفت وزارة الخزانة الأميركية في بيان، أن العقوبات الجديدة تطال 3 أشخاص متهمين بدعم «حزب الله» ووصفتهم بـ«الإرهابيين العالميين»، و12 هيئة مقرها لبنان مرتبطة بـ«مؤسسة الشهيد»، كجزء من شبكة تدعم الحزب. وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين، إن «(حزب الله) يستفيد من بيع البضائع الحيوية لصحة الشعب اللبناني واقتصاده، مثل الأدوية والبنزين».

جاء ذلك، غداة إعلان عضوي مجلس الشيوخ السيناتورة الديمقراطية جين شاهين، والسيناتور الجمهوري تيد كروز، مشروع قانون لفرض عقوبات جديدة على مسؤولين لبنانيين معنيين بالموافقة على احتجاز أي مواطن أميركي بطريقة غير شرعية.

في الأثناء، برزت اعتراضات في بيروت على موقف «حزب الله» الرافض لتدخل «صندوق النقد الدولي» في معالجة الأزمة الاقتصادية والمالية، عشية بدء شركة «توتال» الفرنسية حفر أول بئر نفطية في المياه اللبنانية لـ«يدخل لبنان رسمياً نادي النفط»، وفق رئيس الجمهورية ميشال عون.

وأكد عون أمس، أن لبنان سيشهد اليوم (الخميس)، يوماً تاريخياً «سوف يذكره حاضر لبنان ومستقبله» لأنه يتزامن مع «دخول وطننا رسمياً نادي الدول النفطية»، مؤكداً أن «هذه الثروة لكل اللبنانيين من دون مواربة».

وتزامن ذلك مع تزايد ضيق الخيارات أمام الحكومة اللبنانية للخروج من الأزمة المالية والاقتصادية التي تدفع بالبلاد إلى مزيد من الانهيار.
...المزيد


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة