قمة رباعية لتلافي مواجهة في إدلب

قمة رباعية لتلافي مواجهة في إدلب

قوات النظام «تتأهب» لهجوم جديد
الأحد - 29 جمادى الآخرة 1441 هـ - 23 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15062]
رتل عسكري تركي خلال عبوره أمس بلدة حزانو بمحافظة إدلب (أ.ف.ب)
موسكو: رائد جبر - أنقرة: سعيد عبد الرازق - دمشق. لندن: «الشرق الأوسط»

أرسلت تركيا مزيداً من التعزيزات العسكرية إلى محافظة إدلب السورية، بالتزامن مع معلومات تفيد بأن قوات النظام السوري تتأهب لشن هجوم جديد للوصول إلى طريق استراتيجية تربط غرب البلاد بشرقها.

وغداة اتصال هاتفي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان تناول أزمة إدلب، أعلنت أنقرة أمس عن عقد قمة رباعية في إسطنبول في الخامس من مارس (آذار) المقبل تجمع الرئيسين التركي والروسي ونظيرهما الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، لتلافي مواجهة عسكرية.

وكان لافتاً أمس تأكيد موسكو دعمها لمواصلة العملية التي يقوم بها النظام السوري في إدلب.

وفي موقف بدا أن الهدف منه طمأنة أنقرة، قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، الذي يعد المسؤول المباشر في الخارجية عن الملف السوري، إن مهمة القوات الحكومية السورية «وقف الهجمات الإرهابية، وليس الوصول إلى المنطقة الحدودية» مع تركيا.

وأعلنت تركيا أمس مقتل أحد جنودها بقصف لقوات النظام في إدلب، ما يرفع إلى 16 عدد الجنود الأتراك الذين قتلوا في المواجهات الأخيرة في شمال غربي سوريا.
...المزيد


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة