ترمب وثورنبيرغ يتقاسمان الأضواء في «دافوس» غداً

ترمب وثورنبيرغ يتقاسمان الأضواء في «دافوس» غداً

حضور سعودي لافت لطرح التجربة التنموية للمملكة
الاثنين - 25 جمادى الأولى 1441 هـ - 20 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15028]
ناشطة المناخ السويدية غريتا ثورنبيرغ أثناء كلمتها في الاجتماع الختامي لمنتدى دافوس الماضي (أ.ف.ب)
لندن: نجلاء حبريري - الرياض: محمد الحميدي

يتقاسم الرئيس الأميركي دونالد ترمب والناشطة السويدية غريتا ثورنبيرغ، الأضواء هذا الأسبوع في المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يستضيفه منتجع دافوس الشتوي.

وتنطلق غدا أعمال المنتدى، بمشاركة حوالي 3000 شخصية بينهم رؤساء دول ورجال أعمال وناشطون لبحث التحديات السياسية والبيئية والاقتصادية، تحت شعار «العمل من أجل عالم متماسك وتنمية مستدامة».

ويحمل الرئيس الأميركي إلى «دافوس» رسالة تطمين، بعد توقيعه مع بكين «هدنة تجارية» تدعم استقرار الأسواق، وتعزز النمو الاقتصادي العالمي. ولا شك أنه سيستغل المنتدى العالمي لاستعراض سياساته الاقتصادية الناجحة، والأرقام القياسية التي تسجلها الأسواق المالية، وانخفاض مستويات البطالة. إلا أن شبح العزل سيخيِّم على كلمته في المنتدى؛ الذي يتزامن مع انطلاق محاكمته في مجلس الشيوخ.

إلى ذلك، سيشهد المنتدى في دورته الخمسين حضورا سعوديا لافتا، إذ يبدو أن الرأي السعودي وتجارب المملكة كانت بارزة لدعوة المسؤولين السعوديين في مجالات اقتصادية وتنموية مختلفة تضمنت عددا من الوزراء والرؤساء التنفيذيين في الأجهزة الحكومية والخاصة. ويستعرض المسؤولون السعوديون تجارب المملكة الناجحة في ضوء مشروع المملكة الطموح «رؤية 2030» التي ساهمت في تسريع وتيرة التقدم التنموي.


المزيد...


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة