نكهات مطاعم العالم في «موسم الرياض»

نكهات مطاعم العالم في «موسم الرياض»

بمشاركة أشهر طهاة العالم الحاصلين على نجوم ميشلان
الأحد - 10 جمادى الأولى 1441 هـ - 05 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15013]
أثناء تقديم الطعام (تصوير: بشير صالح) - أحد الطهاة المساعدين في مطعم ماديو (تصوير: بشير صالح)
الرياض: صالح الزيد
هناك بعض الأطباق هي بمثابة أن تعيش تجربة فريدة من نوعها لمطبخ عالمي يشرف عليه شيف عاش معظم حياته في المطابخ متنقلاً بين إعداد وجبة وأخرى.
في الرياض وضمن فعاليات «موسم الرياض» هناك منطقة المربع، وهي منطقة تضم أفخم وأرقى المطاعم من حول العالم، يديرها طهاة ممن تميزوا في هذا المجال وحصلوا على العديد من نجوم ميشلان.
وتجولت «الشرق الأوسط» بين مجموعة من هذه المطاعم، ما بين مطبخ إنجليزي وإيطالي وآخر ياباني، لكل منهم قصته وأطباقه وطقوسه الخاصة في إعداد الأطباق أو في طريقة تقديمها للزبائن، حيث مررنا بمطابخ لمطاعم «كوسونوكي» و«سكوتس» و«ماديو» وغيرها من المطاعم العالمية.
وبداية من المطبخ الإيطالي ماديو، الذي جاء من بيفرلي هيلز في لوس أنجليس، بأطباق شهية متعددة من إعداد الشيف جين وفريقه مثل طبق «بريساولا» و«بوراتا» وطبق كرات اللحم بصلصة المارينارا، إضافة إلى بيتزا المارغريتا، بجانب أطباق للمقبلات في بداية تجربة المطبخ الإيطالي، فيما تأتي الأطباق الرئيسية مثل أطباق الباستا (السباغيتي، والبيني، وغيرها من أطباق الباستا الإيطالية)، إضافة إلى أطباق الستيك المتعددة، كما يضم المطعم في آخر قائمته طبق الحلوى «التيراميسو».
ويتميز هذا المطبخ بأرقى الأطعمة الطازجة من إيطاليا، حيث تعود ملكية هذا المطعم إلى شركة عائلية إيطالية الأصل، الذي تحدث عنها وعن بداية تكوين هذا المطعم الشيف جين في حديث لـ«الشرق الأوسط» عن أنه بدء الطبخ وهو صغير، ويضيف بأنه واجه تحديات كثيرة في إنشاء هذا المطعم، كما أكد أن أسلوبه في الطبخ يعتمد على البساطة.
بعد ذلك، تغيرت الطقوس بتغيير المطعم، حيث جاء انتقالنا إلى مطعم ياباني للشيف «كوسونوكي» الذي سمي المطعم باسمه، لهذا الشيف الياباني طقوس خاصة في الطهي بالوقوف ومسك اليدين قبل البدء بالطهي، مستعملاً أدواته التقليدية اليابانية.
تبدأ التجربة في هذا المطعم، مع حساء ياباني، بعد ذلك تأتي الأطباق المتنوعة من المطبخ الياباني، مثل أطباق السمك، أو «تمبورا»، وهي وجبة يتم قليها بزيت السمسم، تتفرع إلى عدة أنواع، مثل السمك أو الروبيان أو البصل وغيرها، كما يأتي بعدها طبق الخضراوات والأرز، وفي نهاية القائمة طبق الحلوى «البرسيمون». وتأتي هذه المطاعم ضمن سلسلة مطاعم عالمية تشارك في «موسم الرياض»، يشرف عليها طهاة مميزون بالابتكار وحصلوا على العديد من الجوائز في فن الطهي مثل نجوم ميشلان، إضافة إلى حصول بعضهم مثل الشيف وولف جانج مالك مطعم سباجو على نجمة في ممر الشهرة في هوليوود، بجانب مشاركته في عددا من المسلسلات التلفزيونية، وأشهر البرامج التلفزيونية لعرض أبرز أطباقه.
ويستمر الموسم الذي انطلق في 11 أكتوبر (تشرين الأول) حتى نهاية يناير (كانون الثاني) من عام 2020. حيث شهد عدداً من الفعاليات العالمية المتنوعة.
ويعد «موسم الرياض» أحد مواسم السعودية وأكبر موسم في منطقة الشرق الأوسط، والتي تم إطلاقها بهدف تحويل السعودية لتصبح إحدى أهم الوجهات السياحية والترفيهية في العالم، ولتعزيز مكانة السعودية على خريطة السياحة والترفيه العالمية، وتعزيز دور الترفيه ضمن منظومة اقتصادية داعمة لرؤية 2030. تقام فعاليات هذا الموسم في 12 منطقة منها 6 مناطق رئيسية و6 مناطق فرعية، موزعة في مختلف أنحاء العاصمة.
السعودية الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة